في مطلع العام الماضي وبالتحديد الأول من يناير كانت صباح في كامل هيئتها تقف في أحد الطرقات.. المزيد

الشرطة,الداخلية,سيارة,إصابة

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 12:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ذئبان بشريان اختطفاها وعاشرها

الحيوانات المنوية تكشف سر اغتصاب صباح

في مطلع العام الماضي، وبالتحديد الأول من يناير، كانت صباح في كامل هيئتها، تقف في أحد الطرقات الجانبية، تطمئن على مشترياتها التي تبضعتها من أحد الأسواق بمحافظة الإسماعيلية، فالجو الشتوي القارص لم يمنعها من قطع ما اعتادته في نشاطها اليومي، قبل أن تتجه إلى منزلها بصحبة تاجر ملابس، عقب الانتهاء من قضاء كافة متطلباتها، واحتياجاتها المنزلية.



أثناء سير صباح بأحد شوارع منطقة برج العرب بمحافظة الإسماعيلية، ومعها تاجر الملابس، استوقفتهما سيارة ترجل منها شخصان، عرفها أنفسيهما على أنها ظابطا شرطة، ينفذان حُكما قضائيا، الدهشة بدت على معالم وجه صباح، فالجميع يشهد لها بحُسن السير والسلوك، وما كان منهما إلا إجبارها على استقلال سيارتهما، في الوقت نفسه رفض تاجر الملابس ترك صباح بمفردها، ولكن بعد فترة من السير بالسيارة، طلبا من تاجر الملابس النزول.

انطلقا الشخصان بالسيارة إلى مكان بعيد قاصدين خطف صباح؛ لتحقيق أغراضهم الدنيئة، وفي مكان متطرف عن منطقة برج العرب بمحافظة الإسماعيلية، وما إن ظفرا بها حتى واقعاها كرها عنها، حاولت صباح الفرار والاستنجاد بالمارة، لكن لم يسمع صراخها أحد، ولم تستطع الفرار من هذه الذئاب البشرية.

تفاصيل كثيرة حملتها القضية رقم 404 لسنة 2019 كلي بورسعيد، سواء في مجريات الحادث، حتى إثبات الاتهام بحق المتهمين، عن طريق نقطة سائل منوي في الملابس الداخلية لصباح “المجني عليها”.

أكدت صباح في التحقيقات، أنّها كانت برفقة علاء، تاجر ملابس، واستوقفهما المتهمان، مدّعين أنهما ضابطي شرطة، ينفذان حُكما قضائيا، وأخذاها في مكان متطرف، وما إن ظفرا بها، حتى عاشراها كرها عنها، محدثين إصابات في وجهها، وجسدها، كما سرقا حقيبة يدها، فيما قال الشاهد علاء، تاجر الملابس، خلال التحقيقات، إنّ المتهمين استوقفاه وخطفا "صباح".

تقرير المعمل السيرولوجي يثبت الجريمة على المتهمين 

الشرطة تمكنت من القبض على المتهمين، وأحالتهما للنيابة العامة، والتي بدورها حبستهما على ذمة التحقيقات.

تقرير المعمل السيرولوجي، أثبت العثور على ملوثات منوية على الملابس الداخلية الخاصة بالمجني عليها، كما أنّ التلوثات اشتملت على البصمة الوراثية للمتهمين، وأنهما بذلك واقعا المجني عليها، وأكدت ملاحظات النيابة العامة، إصابة صباح “المجني عليها” بسحج خدشي بالخد الأيسر.

في تحقيقات النيابة، اعترف المتهم الثاني بتفاصيل الجريمة، وقال إنّه أثناء استقلال سيارته برفقة الأول، واقع الأخير المجني عليها كرها عنها، وتعرفت صباح على المتهمين، كما عاينت النيابة السيارة المضبوطة مع المتهم الثاني، وأظهرت المعاينة اتفاق الوصف واللون والأرقام، مع ما قالته المجني عليها.

الحكم بالمؤبد على المتهمين 

بدورها، أحالت النيابة المتهمين للمحاكمة الجنائية، ومثلا أمام المستشار سامي محمود عبد الرحيم، رئيس محكمة جنايات بورسعيد، اليوم الثلاثاء، والذي استمع للشهود ومرافعات النيابة العامة والدفاع، ثم أصدر الحكم بمعاقبة المتهمين بالسجن المؤبد.