توقع مجموعة من الباحثين في الجامعة الملكية البريطانية عن تفشي موجة جديدة من جائحة فيروس كورونا والتي قد تتسب

الصحة,نتيجة,فيروس كورونا,كوفيد 19,تدمير الدماغ

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

علماء يحذرون: موجة جديدة من كورونا تدمر المخ

فيروس كورونا
فيروس كورونا

توقع مجموعة من الباحثين في الجامعة الملكية البريطانية، عن تفشي موجة جديدة من جائحة فيروس كورونا، والتي قد تتسبب في تدمير المخ، وذلك بعد الكشف عن أدلة لبعض الحالات المصابة بدمور في الجهاز العصبي بسبب “كوفيد 19”.



وأوضح تقريرنشرته وكالة “رويترز”، أن الباحثين كشفوا عن 43 حالة مصابة بالفيروس لديهم إصابات خطيرة مرتبطة بالجهاز العصبي وبتدمير أجزاء من المخ، وذلك يؤكد دراسات سابقة كانت قد حذرت أن فيروس كورونا يمكن أن يدمر المخ بصورة فعلية.

وتابع التقرير، أن أحد أعضاء الفريق البحثي أبدى تساؤلاً حول ما إن كانت هناك موجة جديدة مرتبطة بتدمير الدماغ ستظهر كما حدث تحور سابق في الإنفلونزا الإسبانية أم لا، لكنه في الوقت نفسه أبدى تخوفاً من تزايد الحالات التي تؤكد ذلك والتي وصل عددها إلى 43 حالة.

وأضاف الباحث، إننا الآن لدينا حوالي 10 ملايين مصاب بالفيروس، وإذا كانت هذه الموجة منتشرة حقا فهذا يعني أنه بعد تعافي هؤلاء المصابين، يمكن أن يتعرضوا لأزمات حقيقية في المخ والجهاز العصبي، مما يمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وفي وقت سابق، نشرت إيطاليا تقارير سابقة تحذر من أن بعض المتعافين من كورونا يواجهون مشكلة في التركيز والقيام بالأعمال المعتادة، كما أن بعضهم يعاني من مشاكل في ممارسة المجهودات الصعبة كما كانوا قبل الإصابة.

الصحة العالمية: وباء كورونا لم يصل ذروته بعد

 

وكان الدكتور تادروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أوضح أن فيروس كورونا لم يصل بعد إلى ذروته، مؤكدا أنه يتسارع عالميا الأمر الذي يترتب عليه ارتفاع عدد الوفيات في بعض البلدان بينما تحقق بلدان أخرى تقدما وانخفضت فيها معدلات الوفيات ما قد يجعل البعض يشير أحيانا إلى أن عدد الوفيات انخفض عالميا، لافتا إلى أن بعثة من خبراء المنظمة سوف تقوم بزيارة الصين والعمل مع نظرائهم هناك من أجل تحديد المصدر الحيواني لفيروس كورونا، وذلك بهدف النهوض بالفهم فيما يتعلق والمصادر الحيوانية وراء الفيروس وكيف انتقل إلى الإنسان.

وأكد مدير المنظمة في مؤتمر صحفي في جنيف، أن الوحدة الوطنية والتضامن العالمي مهمان أكثر من أي وقت مضى للتصدي لفيروس كورونا.

ومن جانبها، ردت بينيدتا ألجرانزي خبيرة المنظمة بقسم الوقاية، على أسئلة الصحفيين بشأن انتقال الفيروس عن طريق الهواء، قائلة: هناك احتمالا لذلك خاصة في الأماكن العامة نتيجة تزاحم الأشخاص وفي الأماكن ذات التهوية الرديئة.