تنظر المحكمة الاقتصادية اليوم الأربعاء محاكمة المتهمة سما المصري في قضية ثالثة بتهمة سب وقذف الإعلامية ريهام

النائب العام,القاهرة,قضية,يوتيوب,الدعارة,إنستجرام,فيس بوك,السب,سما المصري,محاكمة,ريهام سعيد,سما المصرى

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 19:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اليوم.. محاكمة سما المصري بتهمة سب ريهام سعيد

سما المصري وريهام سعيد
سما المصري وريهام سعيد

تنظر المحكمة الاقتصادية اليوم الأربعاء، محاكمة المتهمة سما المصري في قضية ثالثة بتهمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد، وذلك بعد أن تقدم المحامي شعبان سعيد، وكيلا عن الإعلامية ريهام سيعد، في وقت سابق، ببلاغ إلى النائب العام ضد سما المصري بتهمة السب والقذف، وتم إحالته لنيابة شمال القاهرة التي تولت التحقيق في الواقعة.



وقال محامي ريهام سعيد، في بلاغه رقم 11598 لسنة 2019، إن المشكو في حقها صورت في أغسطس الماضي، مقطع فيديو تحدثت فيه عن الشاكية وما قررته في حلقة عن مرضى السمنة بإحدى حلقات برنامجها على إحدى الفضائيات.

وأوضح مقدم البلاغ، أن  سما المصري قالت عبارات تحمل سبًا وقذفًا وانتهاكًا لحرمة الحياة الخاصة لريهام سعيد، موضحًا أنها ذكرت مواقف للأخيرة ساخرة منها.

الحبس 3 سنوات لسما المصري

وكانت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامى منصور،قضت في وقت سابق، بمعاقبة سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ"سما المصرى" بالحبس 3 سنوات وغرامة 300 ألف جنيه، وذلك لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور، وذلك بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها، بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى، "فيس بوك- إنستجرام- يوتيوب".

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهمة في شهر أكتوبر عام 2019، بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، نشرت بقصد العرض صورًا خادشة للحياء العام بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك، إنستجرام، يوتيوب"، مقاطع مصورة لها تُبرز فيها مفاتنها مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، على نحو يخدش الحياء العام وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

وتابع، أن سما المصرى فعلت علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء العام، بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى،"فيس بوك، انستجرام، يوتيوب"، على النحو المبين في تحقيقات القضية.

كما شملت التحقيقات أن المتهمة قد أعلنت من خلال حساباتها الشخصية الثلاث: "فيس بوك، إنستجرام، يوتيوب"، دعوة تتضمن إغراء بما يلفت الأنظار إلى الدعارة بأن بثت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز الجنسية.