بدأت مصر تجني ثمار التعافي من إنهاء الإغلاق الذي تم فرضه خلال الأشهر الماضية.. المزيد

مصر,السياحة,مجلس الوزراء,الجيزة,نتيجة

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 13:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سي إن إن: مصر تفتح أبوابها للعالم.. والاقتصاد يعود لمساره الطبيعي

السياحة
السياحة

بدأت مصر تجني ثمار التعافي من إنهاء الإغلاق الذي تم فرضه خلال الأشهر الماضية، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في مصر والعالم، حيث بدأت السياحة في العودة إلى مسارها الطبيعي كما بدأ الاحتياطي الأجنبي في الصعود مجددًا.



البداية من شبكة سي إن إن، والتي نشرت تقريرًا مصورًا عن عودة السياحة في مصر، مشيرة إلى أن مصر أعادت فتح أبوابها، واتخذت إجراءات وقائية للحد من فيروس كورونا.

وقالت الشبكة: "أهرامات الجيزة الشهيرة هي من بين العديد من المواقع التي ترحب الآن بالزوار بعد أكثر من ثلاثة أشهر على إغلاقها".

وأضافت: "تأمل مصر أن تكون هذه بداية انتعاش صناعة السياحة التي تضررت بشدة جراء الإغلاق الذي تم وضعه للسيطرة على جائحة فيروس كورونا".

 

وفي سياق متصل، نشرت وكالة رويترز تقريرًا، قالت فيه إن الاحتياطي النقدي الأجنبي، بدأ ينتعش في مصر، وانعكس ذلك على هبوط سعر الدولار لليوم الثاني على التوالي.

ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي إلى 38.2 مليار دولار 

ونقلت الوكالة عن البنك المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، أن احتياطي النقد الأجنبي ارتفع في يونيو الماضي إلى حوالي 38.2 مليار دولار، بزيادة 2.2 مليار دولار عن شهر مايو، وكان احتياطي النقد الأجنبي لمصر خسر حوالي 9.5 مليار دولار في الفترة بين مارس وحتى نهاية مايو بسبب أزمة كورونا، والتي أدت لانهيار إيرادات السياحة وخروج كبير لاستثمارات الأجانب من أدوت الدين الحكومية.

وبلغ احتياطي النقد الأجنبي في مصر ذروته في فبراير الماضي عند مستوى 45.5 مليار دولار، قبل أن يهبط إلى حوالي 40.1 مليار دولار في مارس، ثم 37 مليار دولار في أبريل، و36 مليار دولار في مايو.

ونشر مركز معلومات مجلس الوزراء، إنفوجرافًا أوضح خلاله أن مصر تحتل المركز الـ38 عالميًا في أول إصدار للمؤشر العالمي للقوة الناعمة، وضمن الدول المؤثرة نتيجة تراثها الغني والمتنوع وتطور دور قيادتها السياسية.

وأوضح الإنفوجراف تعاظم دور القوة الناعمة مؤخرًا نتيجة الدور الكبير الذي تلعبة الأدوات الثقافية في توسيع قاعدة الأفكار المشتركة.