خاطب نقيب المحامين رجائي عطية رئيس اتحاد المحامين العرب اليوم الثلاثاء رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة.. المزيد

الإرهاب,نقابة المحامين,رجائي عطية,وحدة مكافحة غسل الأموال

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 02:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ممثلا لنقابة المحامين..

ترشيح صلاح سليمان لعضوية وحدة مكافحة غسيل الأموال

نقيب المحامين رجائي عطية
نقيب المحامين رجائي عطية

خاطب نقيب المحامين رجائي عطية، رئيس اتحاد المحامين العرب، اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المستشار أحمد سعيد خليل، لترشيح أحد أعضاء عضو مجلس النقابة العامة لتمثيلها في اللجنة، واختار عطية العضو صلاح سليمان، لتمثيل النقابة، ومتابعة العمل الذي ينبغي على النقابة العامة للمحامين المساهمة فيه ضمن أعمال اللجنة.



وجاء في نص الخطاب الذي أرسله نقيب المحامين اليوم لرئيس الوحدة، والذي حصلت اليوم الجديد على نسخة منه، أنه بالإشارة إلى الخطاب الكريم الذي يحمل رقم 1904 بتاريخ 29 يونيو الماضي، والذي يطالب بترشيح أحد أعضاء النقابة العامة لعضوية وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب: “يطيب لي أن أتقدم لسيادتكم بترشيح نقابة المحامين السيد الأستاذ صلاح الدين حسن سليمان عضو المجلس في تمثيلنا بلجنتكم الموقرة”.

وبادر نقيب المحامين خلال خطابه بوضع سبل التواصل بين وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وبين العضو المرشح للعمل بها من أعضاء مجلس النقابة النقابة، موضحًا أن وسائل التواصل مع سليمان عبر هواتف (01006055110 – 01222885088)، وإلكترونيًا ([email protected]).

 

كما توجه عطية في خطابه بالشكر لرئيس وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، على تهنئته لتوليه منصب نقيب المحامين، وتابع في خطابه: “في الختام نشكر سيادتكم على تواصلكم، ونتطلع إلى مزيد من التعاون من أجل صالح وطننا العزيز، مع خالص الشكر وأطيب التمنيات”.

يذكر أن نقابة المحامين شهدت في الفترات الأخيرة أزمات حادة داخل مجلس النقابة، لا سيما فيما يتعلق باختيار أعضاء هيئة مكتب مجلس النقابة العامة، والذي يتم عبر التشاور بين أعضاء المجلس جميعًا والنقيب العام، ولم يحضر عملية الاختيار سوى 20 عضوًا فقط من أعضاء المجلس، والذين قاموا جميعًا بمبايعة رجائي عطية، النقيب العام، من أجل اختيار وتشكيل هيئة مكتب المجلس، ورغم أن عدد الحضور من الأعضاء يحقق النصاب القانوني لاكتمال عملية الاختيار والتشكيل، لكن الغائبون أعلنوا تزمرهم من تجاهل مجلس النقابة لهم، وأكدوا على أن هناك توازنات ومواءمات كان لابد من أخذها في الاعتبار، لكن تم التجاوز عنها للاعتماد على أهل الثقة بدلا من ذوي الخبرة والكفاءة من بين أعضاء المجلس.