عندما يبدأ الألم المزمن يتجه معظم الناس على الفور إلى خزانة الدواء أو يندفعون إلى الصيدلية للحصول على مسكن

العلاج الطبيعي,المسكنات,تخفيف الألم,مسكنات ألم

السبت 8 أغسطس 2020 - 13:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لا تتناول المُسكنات.. هذه الطرق تُساعدك على التعامل مع الألم.

عندما يبدأ الألم المُزمن، يتجه مُعظم الناس على الفور إلى خزانة الدواء أو يندفعون إلى الصيدلية للحصول على مُسكن للألم. لكن المُسكنات عادةً ما تُقدّم فقط تخفيفًا مؤقتًا لإدارة الألم، لن يوقف الألم للأبد أو يُعالج سببه. لحسن الحظ.

وإذا كان دور المُسكنات هو فقط التخفيف المؤقت للألم، فهناك العديد من الطرق المُتاحة التي تعمل كاستراتيجيات أفضل لإدارة الألم، والتي يُمكنك التعرّف عليها خلال السطور التالية.

الوخز بالإبر:

وهي مُمارسة صينية، وتُعدّ إحدى أقدم تقنيات مُعالجة الألم، يستخدم الوخز بالإبر إبرًا صغيرة توضع في نقاط معينة من الجسم للمُساعدة في تخفيف الألم المُزمن.

التدليك:

يُقدّم التدليك فوائد علاجية لإدارة الألم المُزمن، ويبدأ من تدليك الأنسجة العميقة إلى التقنيات الأكثر رقة، يمكن أن يساعد التدليك في استرخاء العضلات وإدارة ألم الأنسجة وتخفيف الألم المزمن، وقد وجدت إحدى الدراسات أن فوائد التدليك في تخفيف آلام أسفل الظهر قد تستمر لمدة ستة أشهر أو أكثر.

 

 

العلاج الطبيعي:

يُعلمك العلاج الطبيعي كيفية تحريك عضلاتك وتمديدها بلطف وتقوية مفاصلك، مما يساعد على تخفيف الألم. على عكس الأدوية، يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في علاج المصدر الأساسي لألمك، سواء كان التهاب المفاصل أو حالة أخرى، وسيساعد في تحسين الألم المُزمن بمرور الوقت.

قد يشمل العلاج الطبيعي العلاج بالماء، مثل تمرين العضلات في حوض السباحة أو الجاكوزي. ويشمل العلاج الطبيعي أيضًا ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لكن يجب أن يتم هذا بالطريقة الصحيحة لتخفيف الألم، وليس زيادته.

العلاج الساخن والبارد:

العلاج الحراري يُعزز تدفق الدم إلى مناطق الجسم المُتألمة بسبب الالتهابات، ويسمح للعضلات بالاسترخاء. يمكنك وضع وسادة تدفئة أو غلاف حراري، أو الاسترخاء في حمام ساخن للتحكم في الألم، والذي يمكن أن يُهدئ الجسم.

يمكن أن يكون العلاج البارد مُفيدًا أيضًا في إدارة الألم. من خلال إبطاء تدفق الدم إلى المفصل المُتألم، فيتم تقليل التورم ولا تستطيع الأعصاب إرسال رسائل الألم بسرعة. يمكن أن يؤدي وضع الثلج أو الغلاف البارد أو الكمادات الباردة إلى تخفيف الألم.

استخدام "العقل" لتخفيف الألم:

يمكن أن يؤدي القلق والتوتر والاكتئاب إلى تفاقم الألم المُزمن، لذلك من المهم عدم تجاهل الجانب العاطفي لألمك. يُمكن للعلاج المعرفي السلوكي، أن يُعلمك كيفية إدارة الأفكار والمشاعر والتحكم في استجابة جسمك الجسدية، البعض يشعر بالألم أكثر من غيره لأنه أفكاره تقول له مثلًا أنه سيموت الآن، أو أن الألم لن يكف أبدًا، يُمكن استبدال هذه الأفكار بأخرى، مثل: سينتهي الألم، أو سأصبح بخير سريعًا، وهو ما يُمكنه أن يُقلل من حدّة الألم.

لست مُضطرًا للعيش مع ألم مُزمن أو الاعتماد على شريط مُسكنات لبقية حياتك. هناك العديد من خيارات إدارة الألم للاختيار من بينها عن طريق استشارة طبيبك، ومن المؤكد أنك ستجد طريقة فعّالة بالنسبة لك للتحكم في ألمك.

المصادر:

Pain Management Without Drugs

https://www.everydayhealth.com/pain-management/physical-treatments-for-pain.aspx

Safe, Effective Ways to Relieve Pain Without Meds

https://www.webmd.com/pain-management/news/20160901/review-suggests-safe-effective-ways-to-relieve-pain-without-meds