قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء أن الحالة التي ظهرت بالصين بمرض الطاعون الدبلي..المزيد

الداخلية,إصابة,فيس بوك,الصحة,الأمراض,الصين,فيروس كورونا,الطاعون الدبلي

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 03:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تقرير جديد مفاجئ من الصحة العالمية عن الطاعون الدبلي

الطاعون الدبلي
الطاعون الدبلي

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أن الحالة التي ظهرت بالصين بمرض "الطاعون الدبلي"، لا تشكل "خطرًا حقيقيًا في المرحلة الحالية"، وذلك بعدما أعلنت الصين مستوى الخطر الثالث لتفشيه في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد، محذرة من تحول المرض إلى وباء جديد قد يهدد العالم على غرار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".



 وأوضحت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها،  أن "الطاعون الدبلي لا يشكل أي خطر حقيقي في المرحلة الحالية"، مشيرة إلى أنها "مستمرة" في مراقبة الوضع عن كثب.

وشددت السلطات الصينية التدابير الوقائية بعد تسجيل إصابات مؤكدة بالطاعون الدبلي خلال الأيام الماضية.

وسُجلت في منطقة منغوليا الداخلية في شمال البلاد، حالة إصابة بالطاعون الدملي أو (الدبلي) لدى راعي ماشية خلال نهاية الأسبوع. 

وأشارت اللجنة الصحية في مدينة بايانور في بيان لها، إلى إن المصاب حالته مستقرة وهو في مستشفى في المدينة.

هاني الناظر عن الطاعون الدبلي: اطمأنوا

ومن جانبه قال الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، أمس الإثنين، في منشور له، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "عاوز أطمن حضراتكم، لا خوف تماما بإذن الله من انتشار مرض الطاعون الدملي، الذي ظهر في منطقة منغوليا بالصين".

واستعرض الناظر أسباب عدم الخوف من انتشار مرض الطاعون الدملي في الآتي:

1- هو مريض واحد تم الاشتباه في إصابته حتى الآن، وتم عزله ويعالج حاليًا في المستشفى. 2- المرض ينتج عن إصابة بكتيرية وليست فيروسية، ويعالج بالمضادات الحيوية مثل فيبراميسين أو سيبرو، ويتم الشفاء منه خلال من 10 أيام إلى أسبوعين طالما تم تشخيصه مبكرًا. 3- لا خوف من انتشاره كما حدث في القرون الماضية؛ حيث لم تكن هناك مضادات حيوية لتقضي على البكتيريا المسببة للمرض، أما الآن فالمضادات الحيوية كفيلة بالقضاء عليه في مهده بإذن الله. واختتم حديثه قائلًا: "اطمأنوا وطمأنوا أصدقائكم".

وكانت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية ذكرت أن حالتين مؤكدتين سجلتا الأسبوع الماضي في محافظة خوفد في منغوليا، لدى شقيقين تناولا لحم المرموط.

والجدير بالذكر أن الطاعون الدبلي هو مرض حيواني المنشأ وينتشر بين القوارض الصغيرة "الفئران والجرذان" والبراغيث، ويقضي هذا المرض على ثلثي المصابين في حالة عدم خضوعهم للعلاج اللازم.

ويسبب هذا النوع من الطاعون التهابا في اللوزتين والغدد اللمفاوية والطحال، وتظهر أعراضه على شكل الحمى والصداع والرعشة وآلام في العقد اللمفاوية.