أكد الدكتور مصطفى عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة السياحة والآثار استمرار العمل في إ

المصري,السياحة,درجات الحرارة,المقابر

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 03:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الآثار: مستمرون في الترميم مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد الدكتور مصطفى عبد الفتاح رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة السياحة والآثار، استمرار العمل في إدارات ترميم الآثار المختلفة مع الالتزام بتطبيق كل الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى الدور المهم للمرمم في الحفاظ وإنقاذ التاريخ والتراث المصري.



جاء ذلك خلال زيارته، اليوم الثلاثاء، لإدارة ترميم أثار كوم أوشيم بالفيوم لمتابعة أعمال الترميم الخاصة بالآثار الخشبية والمعدنية والمخطوطات الأثرية، بحضور سيد عطية مدير المكتب الفني.

وتابع عبد الفتاح -خلال الزيارة- ما يتم من أعمال ترميم بمعمل ترميم الدفانات الآدمية (كرتوناج- مومياوات) بالإدارة، برئاسة الدكتورة رانيا على حسن مديرة إدارة ترميم المومياوات بالمخازن المتحفية والتي تقوم بمتابعة أعمال الترميم لفريق ترميم المومياوات.

وعرضت الدكتورة رانيا، الطرق المتبعة لترميم الدفانات الآدمية داخل المعمل بصفة عامة، كما قامت بشرح ما يتم حاليا من أعمال الترميم الخاصة لكرتوناج من البردي يرجع للعصر المتأخر كنموذج لترميم أحد المومياوات، وما تتضمنه تلك الأعمال من تسجيل وتشخيص وفحص ووضع خطة عمل مناسبة للكرتوناج.

وأشاد رئيس الإدارة المركزية بهذا العمل العلمي المتميز، موجها الشكر والتقدير لفريق العمل الذي يقوم بإنجاز تلك الأعمال في هذه المرحلة الصعبة مع الأخذ بكل الإجراءات الاحترازية، مؤكدا دعمه المستمر لهذا الفريق المتميز الذي يقوم بعمل احترافي عالمي.

• ضوابط عمل البعثات الأثرية في المواقع

وكانت وزارة السياحة والآثار حددت عددا من الضوابط والإجراءات الاحترازية لعمل البعثات الأثرية المصرية والأجنبية بالمواقع الأثرية المختلفة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد. 

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن تلك الضوابط تلزم كل بعثة بتوفير أدوات التطهير والسلامة الصحية اللازمة لها وقياس درجات الحرارة يوميا للعاملين وأعضاء البعثة قبل بدء العمل، والتأكيد على ارتداء الكمامات والقفازات طوال فترة العمل، وتطهير جميع الأدوات المستخدمة في أعمال الحفائر بصفة دورية، وألا يزيد عدد العاملين بموقع الحفائر عن 30 فردا بالأماكن المكشوفة، والالتزام بالمسافات الآمنة بين العاملين بصفة عامة وأثناء أعمال الحفائر في المقابر المغلقة، بحيث لا يزيد عددهم داخل المقبرة أو بئر الدفن عن 4 أشخاص من بينهم مفتش الآثار.

وأكد وزيري، أنه يجب على رئيس البعثة ومفتش الآثار المصاحب لها، توعية أعضاء البعثة والعاملين بها بصفة دورية بمخاطر فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى ضرورة التزام كل شخص بالإجراءات الصحية والوقائية أثناء تناول المشروبات والطعام في فترة الراحة، وإحضار أدواته الشخصية وعدم تداول الأدوات الخاصة بالطعام والشراب بشكل جماعي.