نعى الإعلامي أحمد موسى الفريق محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي الذي توفي منذ قليل حيث أعلن الخبر باكي

السيسي,القوات المسلحة,القاهرة,العزاء,أحمد موسي,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,العصار,جنازة العصار

الخميس 6 أغسطس 2020 - 09:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| بكاء أحمد موسى علي اللواء العصار

أحمد موسى
أحمد موسى

نعى الإعلامي أحمد موسى، الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي الذي توفي منذ قليل، حيث أعلن الخبر باكيا، متأثرًا بوفاة الراحل قائلًا "خالص العزاء لمصر ولرئيس الجمهورية وللمصريين ولأسرة الفريق العصار"، حيث رحل مساء اليوم، الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، بعد صراع مع مرض السرطان، وذلك بعد أيام من منحه رتبة فريق، حيث أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي فى 26 يونيو من الشهر الماضي قرارا بترقية اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، إلى رتبة فريق فخري، مع منحه وشاح النيل.



ونعت رئاسة الجمهورية ببالغ الاسي والحزن الفريق محمد سعيد العصار وزير الدولة للانتاج الحربي الذي رحل عن عالمنا مساء اليوم، مؤكدة أن مصر فقدت أحد رموزها العسكرية الفذة، ووصفته بأنه مقاتلا وهب حياته لخدمة وطنه، وحكيما شارك في مسؤولية إدارة البلاد في فترة عصيبة شهدت تحديات جسيمة كادت تعصف بالوطن. 

وأعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي، باسمه وباسم مصر شعبا وحكومة عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الفقيد، يدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته.

ويذكر أن وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإطلاق اسم الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، على محور أبو بكر الصديق، بشرق القاهرة، معلقًا على تطوير طريق القاهرة السويس، قائلا: على هامش افتتاح عدد من المشروعات القومية: "ساعة ما بدأنا نعدل طريق السويس أخدنا أراضي من القوات المسلحة والهيئة العربية للتصنيع.. كلفنا ذلك أكثر من 3 مليارات جنيه بسبب أننا دخلنا بالطريق بعمق 25 مترًا بطول 8 كيلو".

نبذة عن العصار

وولد الدكتور محمد العصار في  3 يونيو 1946، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوي.

وشغل كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي، ومساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ثم مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ثم مستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.   وفي عام 2011 عين بمنصب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011 وكان مسئولاً عن ملف العلاقات الخارجية بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوى السياسية، كما كان له دور بارز خلال ثورة 30 يونيو، وكان أحد الحضور بمؤتمر 3 يوليو، والذى انتهى بالإعلان عن الانحياز لإرادة الشعب المصري، ونهاية حكم الإخوان.