توصل علماء أخيرا إلى نظرية قد تكون حاسمة فيما يخص تشكيل وتكوين القمر وهي رؤية تنسف معتقدات سادت لعقود وكانت

السيسي,مصر,علماء

الخميس 13 أغسطس 2020 - 15:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نظرية تنسف معتقدات سابقة

«غبار ناعم» حول القمر يُحير العلماء.. سر التكوين العظيم

توصل علماء أخيرا إلى نظرية قد تكون حاسمة فيما يخص تشكيل وتكوين القمر، وهي رؤية تنسف معتقدات سادت لعقود، وكانت أكثر المعتقدات شيوعا هو ارتطام جرم فضائي بحجم كوكب المريخ بالأرض، مشكلاً حلقة من الحطام الصخري تحيط بالأرض، وتجمع هذا الحطام تدريجياً ليشكل جسماً صخرياً واحداً تابعاً للأرض.

ووفقا لـ «ذي إندبندنت» البريطانية، قال العلماء إن القمر يحتوي على معادن أكثر مما كان يعتقد سابقاً، وجاء هذا الاكتشاف بعد جمع معلومات جديدة من البيانات التي بعثتها مركبة وكالة الفضاء الأميركية «ناسا».

واكتشف الباحثون بحسب الصور الرادارية وجود غبار ناعم في قعر الفوهات على سطح القمر باستخدام جهاز على متن المركبة المدارية، التي تدور في مدار حول القمر حتى تتمكن من دراسة سطحه، ووجدوا أن الغبار يبدو كأنه يشير إلى أن باطن سطح القمر أغنى بالمعادن مما كان يعتقد من قبل.

ووضع العلماء اعتقاد بأن الغبار الناعم قد يكون ناتج من مواد تم طرحها من تحت سطح القمر، بعد أن ضربتها الشهب، فالفوهات القمرية الأعمق تحتوي معادن أكثر من الفوهات أو الحفر الأقل عمقاً، مما قاد الباحثين للاستنتاج أن هذا قد يكون الحال في أعماق القمر أيضاً.

وخلال سنوات عديدة مرت، كان العلماء لديهم اعتقاد بأن القمر لديه تركيز أعلى من الأرض من أكاسيد الحديد، غير أن الدراسة الجديدة تؤكد أن نسبة تركيز المعادن في القمر قد تكون أكبر مما كان يعتقد سابقاً، الأمر الذي يزيد من غموض كيفية تشكل القمر.

وبحسب ترجيحات العلماء، فإنه من الممكن أن يكون الاصطدام الذي شكل القمر كان أكثر شدة ودماراً عما كان يعتقد في السابق، وبالتالي فإن القمر تشكل من قطع من أعمق أعماق الأرض أو أن الاصطدام حدث عندما كانت الأرض أصغر سناً ومغطاة بمحيطات الصهارة.