حذر أنتوني فاوتشي كبير مسؤولي الأمراض المعدية في الولايات المتحدة من أن وضع جائحة فيروس كورونا المستجد في ال

إصابة,أمريكا,الأمراض

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 06:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فاوتشي: وضع فيروس كورونا في أمريكا "غير جيد في الحقيقة"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حذر أنتوني فاوتشي، كبير مسؤولي الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، من أن وضع جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد "غير جيد في الحقيقة"، في الوقت الذي تواصل فيه عشرات الولايات الأمريكية تسجيل معدلات إصابة غير مسبوقة بالفيروس بشكل يومي.



وقال فاوتشي، خلال محادثة تم بثها بشكل مباشر على شبكة الإنترنت مع رئيس المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة فرانسيس كولينز، إن "الوضع خطير ويتعين التعامل معه بشكل فوري".

وذكر أن الولايات المتحدة مازالت تواجه الموجة الأولى من الفيروس.

وأضاف أنه يتعين على الشباب توخي المزيد من الحرص، في ظل وجود مؤشرات على أن الأشخاص دون سن الأربعين يمثلون شرائح أكبر من المصابين بالفيروس، وحذر من أن هؤلاء الأشخاص يمكن أن ينشروا الفيروس، وأن الشباب غير محصنين من هذا المرض الخطير.

وأوضح أن "الشباب لا يجب أن يشعروا أنهم محصنون من العواقب الوخيمة.. فمن الممكن أن يمرضوا بشكل خطير".

وردا على سؤال بشأن رؤيته للوضع بشكل عام، أجاب فاوتشي: "الوضع الراهن في الحقيقة غير جيد".

• كورونا في أمريكا

ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في أمريكا بواقع 1.7% مقارنة بنفس الوقت من أمس ليصل إلى 2.89 مليون، حتى الساعة 3:26 صباحا، بتوقيت نيويورك، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.

وكانت الزيادة الوطنية في الحالات أقل من معدل الزيادة اليومية البالغة 1.8% على مدار الأسبوع الماضي.

سجلت نيويورك أعلى عدد من الحالات المؤكد إصابتها بكورونا حيث بلغت 397 ألفا و131 شخصا بزيادة بنسبة 0.1% عن نفس الوقت من اليوم السابق.

شهدت فلوريدا زيادة بنسبة 5.3% في عدد الإصابات مقارنة بأمس ليرتفع الإجمالي إلى 200 ألف و111 شخصا.

شهدت نيويورك أيضا أعلى عدد للوفيات على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، حيث توفى 49 شخصا جراء كورونا.

• كورونا حول العالم

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 11.26 مليون حالة حتى صباح اليوم الأحد.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات بلغ 11 مليونا و267 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين تجاوز ستة ملايين، فيما تجاوز عدد الوفيات 530 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل وروسيا والهند وبيرو وتشيلي وإسبانيا والمملكة المتحدة والمكسيك وإسبانيا وإيطاليا وإيران وباكستان والسعودية وتركيا.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمملكة المتحدة وإيطاليا والمكسيك وفرنسا وإسبانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.