أعلنت الإمارات اليوم الإثنين عزمها إجراء أكثر من مليوني فحص لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 خلال الشهرين ال

وفاة,الإمارات,الأمراض,كورونا

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 15:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإمارات تعتزم إجراء مليوني فحص لكورونا للعاملين بالقطاعات الحيوية

أعلنت الإمارات، اليوم الإثنين، عزمها إجراء أكثر من مليوني فحص لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الشهرين المقبلين؛ وذلك لتغطية أكبر شريحة من أفراد المجتمع على مستوى الدولة، وقالت الدكتورة آمنة الضحاك المتحدث الرسمي باسم حكومة الإمارات، في مؤتمر صحفي مساء اليوم الاثنين، إن خطة الفحص تستهدف العاملين في القطاعات الخدمية والحكومية، وتشمل سائقي المواصلات العامة وسيارات الأجرة، والعاملين في الفنادق والمراكز التجارية بالإضافة إلى موظفي الجهات الحكومية.



وأعلنت الضحاك أن المؤسسات الصحية في الدولة أجرت أكثر من  28 ألف فحص جديد للكشف عن الفيروس أظهر 528 إصابة، ليبلغ إجمالي حالات الإصابة المسجلة في الدولة 52 ألفا و68 حالة.

كما أعلنت عن تسجيل 424 حالة شفاء جديدة، ارتفع معها العدد الإجمالي لحالات الشفاء إلى 40 ألفا و721 حالة، وتم تسجيل حالة وفاة واحدة ليصبح إجمالي الوفيات 324 حالة.

• كورونا حول العالم

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا، أن عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 11.45 مليون حالة حتى صباح اليوم الاثنين.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 07:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 11 مليونا و450 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين اقترب من 6.2 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 534 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وبيرو وتشيلي والمملكة المتحدة والمكسيك وإسبانيا وإيطاليا وإيران وباكستان والسعودية وتركيا.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمملكة المتحدة وإيطاليا والمكسيك وفرنسا وإسبانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

وذكرت مجموعة من الخبراء، في تقرير نشر اليوم الاثنين، أن العالم يشهد تزايدا في الأمراض التي تسببها الفيروسات التي انتقلت من حيوانات إلى البشر، ومن أمثلتها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وقالت إدارة البيئة بالأمم المتحدة والمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية، إن حالات الإصابة بفيروس الإيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وحمى غرب النيل والوادي المتصدع كانت أمثلة أخرى على الأمراض الحيوانية المنشأ، التي تظهر بسبب تدهور بيئتنا الطبيعية.