ذكرت مجموعة من الخبراء في تقرير نشر اليوم الاثنين أن العالم يشهد تزايدا في الأمراض التي تسببها الفيروسات الت

الداخلية,الصحة,الأمراض,فيروسات,كورونا

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 14:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خبراء: الفيروسات التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان"في تزايد"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ذكرت مجموعة من الخبراء، في تقرير نشر اليوم الاثنين، أن العالم يشهد تزايدا في الأمراض التي تسببها الفيروسات التي انتقلت من حيوانات إلى البشر، ومن أمثلتها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وقالت إدارة البيئة بالأمم المتحدة والمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية، إن حالات الإصابة بفيروس الإيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وحمى غرب النيل والوادي المتصدع كانت أمثلة أخرى على الأمراض الحيوانية المنشأ، التي تظهر بسبب تدهور بيئتنا الطبيعية.



ووفقا لما جاء في وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ"، قالت ديليا راندولف، عالمة الأوبئة البيطرية بالمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية والمؤلفة الرئيسية للتقرير: "بينما فوجئ كثيرون في العالم بفيروس كوفيد-19، لم يكن الفيروس مفاجئا لأولئك الذين يعملون في مجال أمراض الحيوان مثلنا.. لقد كان هذا وباء متوقعا للغاية".

ووصفت راندولف "اتجاها واضحا للغاية" منذ ثلاثينيات القرن الماضي أظهر أن 75% من الأمراض البشرية الناشئة تنبع من الحياة البرية.

• فيروسات أخرى

وخلال الفترة القليلة الماضية، حذرت الصين من تفشي بعض الأمراض أو الفيروسات والتت من الممكن تحولها إلى جائحة، كان آخرها الطاعون الدبلي أمس.

وتصدر مرض الطاعون الدبلي "الدملي"، قائمة التريندات بموقع البحث الشهير "جوجل"، وذلك بعدما أعلنت الصين مستوى الخطر الثالث لتفشي "الطاعون الدبلي" في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد، محذرة من تحول المرض إلى وباء جديد قد يهدد العالم على غرار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 

وذكرت السلطات الطبية في مدينة "بيان نور" بمنغوليا، رصد مريض أصيب بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة للمرض، مشيرة إلى أنّ المريض يخضع الآن للعلاج والعزل وتم تقييم حالته على أنّها مستقرة. 

• ما هو الطاعون الدبلي؟

وذكرت منظمة الصحة العالمية، أن الطاعون الدبلي هو أكثر أشكال الطاعون شيوعا على الصعيد العالمي، وهو ينجم عن لدغة برغوث حاملا للعدوى، وتخترق عصوية الطاعون، أي اليرسنية الطاعونية، الجسم في موضع اللدغة وتعبر الجهاز الليمفاوي لتصل إلى أقرب عقدة ليمفاوية وتتكاثر فيها، ثم تلتهب العقدة الليمفاوية وتتوتر وتصبح مؤلمة ويُطلق عليها اسم "الدبل". 

والطاعون الدبلي الذي اشتهر في العصور الوسطى "بالموت الأسود"، مرض شديد العدوى وغالبا ما يكون مميتا وينتشر في الغالب عن طريق القوارض.