استقبلت اليوم الإثنين مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء ومدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر.. المزيد

مصر,الداخلية,التنمية,السياحة,إصابة,سيناء,شرم الشيخ,أوكرانيا

الخميس 13 أغسطس 2020 - 19:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

على متنهما 286 سائحا..

شرم الشيخ والغردقة تستقبلان طائرتين قادمتين من أوكرانيا وسويسرا

جانب من استقبال السياح
جانب من استقبال السياح

استقبلت، اليوم الإثنين، مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء ومدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، طائرتين قادمتين من دولتي أوكرانيا وسويسرا، على متنهما 286 سائحًا، وذلك في ضوء استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر منذ أوائل يوليو الجاري، بعد توقفها لمدة 3 أشهر جراء انتشار فيروس كورونا في مصر والعالم.



واستقبل مطار شرم الشيخ الدولي رحلة طيران قادمة من العاصمة الأوكرانية كييف على متنها 191 سائحًا، كما استقبل مطار الغردقة الدولي رحلة طيران من مدينة زيورخ بسويسرا تقل على متنها 95 سائحًا.

وقامت المكاتب الداخلية للوزارة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بهاتين المحافظتين، باستقبال هؤلاء السائحين بالورود وقدموا لهم بعض الهدايا التذكارية.

 

جدير بالذكر أنه منذ بداية استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر مع أوائل يوليو الجاري، استقبلت مدينة شرم الشيخ حوالي 12 رحلة طيران قادمة من دولتي أوكرانيا وبيلاروسيا، كما استقبلت مدينة الغردقة حوالي 7 رحلات طيران قادمة من دول أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا؛ حيث بلغ عدد السائحين القادمين للمدينتين ما يقرب من 3000 سائح؛ من بينهم 11 سائحًا روسيا، وسائح ألماني، وسائح بلجيكي.

مصر واليونان تصدران بيانًا مشتركًا حول السياح

وأصدر الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ونظيره اليوناني هاريس ثيوشاريس، بيانًا مشتركًا حول تبادل رعاية السياح الوافدين إلى البلدين، وذلك في إطار تعزيز أواصر التعاون في مجال السياحة وفي ظل علاقات الصداقة بين البلدين.

ويعتبر ذلك أول ثمار تواصل الوزارة مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث إنه يعد أول اتفاق بين مصر وإحدى دول الاتحاد الأوروبي حول استئناف السياحة الخارجية، في ظل أهمية القطاع السياحي للبلدين وما يساهم به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومصادر الدخل القومي.

وأوضح السفير ماجد مصلح، المشرف العام على إدارة العلاقات الدولية والشئون الخارجية بوزارة السياحة والآثار، أن البيان تضمن التأكيد على الاهتمام المشترك لإعادة استئناف الحركة السياحية والسفر بين البلدين للعمل أو للترفيه، واستئناف الحركة السياحية بين البلدين في أسرع وقت ممكن، بالإضافة إلى إلغاء قضاء فترة الحجر الصحي للمسافرين بين البلدين إلا في حالة إصابة أحد المسافرين أو هناك تقرير طبي بإصابة أحد المسافرين أو حالة الشك القصوى في إصابة أحد المسافرين.

وأشار السفير ماجد مصلح إلى أنه طبقًا للبيان سيتم اعتماد نظام بروتوكول للمسافرين بين البلدين بحيث تقوم البلد المستضيفة بمعالجة أي سائح مصاب بالفيروس في بلدها وفقًا للمعايير السلامة الصحية العالمية، وفي حالة رغبة المسافر المصاب بالعودة إلى بلده وعدم تلقي العلاج في البلد المضيفة، سيتم سفره على مسؤوليته الشخصية، مع احترام الإجراءات الاحترازية للتنقل التي تقرها وكالات سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي.

وأكد السفير أن معظم ما جاء بالبيان المشترك كان مدرجًا بالضوابط التي أصدرتها وزارة السياحة والآثار في شهر يونيو الماضي وفقا للمعايير العالمية والتي تم اعتمادها أيضا من قبل المجلس الدولي للسياحة والسفر (WTTC) ومنظمة السياحة العالمية.