أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية تفاصيل موسم الحج في ظل أزمة كورونا من ناحية الأعداد المسموح.. المزيد

السعودية,الحج,موسم الحج,اخبار اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,شروط تقديم الحج

الإثنين 10 أغسطس 2020 - 07:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها الاختبار الإلكتروني..

السعودية تعلن شروط التقديم لموسم الحج

موسم الحج
موسم الحج

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية، اليوم، تفاصيل موسم الحج في ظل أزمة كورونا، من ناحية الأعداد المسموح بحضورها، مؤكدة أن نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة ستكون 70% من إجمالي حجاج هذا العام، فيما تصل نسبة السعوديين إلى 30% فقط، على أن يقتصر حج المواطنين على الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).



 وأضافت أنه سيتم اختيار المواطنين السعوديين من قاعدة بيانات المتعافين من الفيروس، ممن تتوفر فيهم المعايير الصحية، وذلك تقديرًا لدورهم في رعاية شرائح المجتمع في كل مراحل مواجهة الجائحة.

وأكدت الوزارة أن الأولوية في حالة المقيمين ستكون لمن لا يعانون من أي أمراض مزمنة، ولمن لديهم شهادة فحص مخبري (PCR) تثبت خلوهم من الفيروس، ومن لم يسبق لهم أداء الفريضة من قبل، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 50 عامًا، مع تعهدهم بالالتزام بمدة الحجر التي تقررها وزارة الصحة قبل وبعد أداء الشعيرة.

وأعلنت الوزارة أنه ابتداء من اليوم الإثنين وحتى الجمعة المقبلة، يمكن للمقيمين المتوفر بهم الشروط التسجيل عبر هذا الرابط.

 

 وأشارت إلى أنه سيكون اختيار الحجاج إلكترونيًا ممن توافر فيهم الشروط.

ضوابط الحج الصحية

 وحددت السلطات الصحية السعودية، الضوابط والمعايير الصحية التي سيتم اتباعها في موسم الحج للعام الجاري في ظل استمرار جائحة كورونا، والتي جاءت كالتالي:

- يسمح بإكمال الحج للحالات المشتبه بإصابتها، بعد تقييمها من قبل الطبيب المختص، بحيث يتم إلحاقها بالمجموعة الخاصة بالحالات المشتبهة.

- تخصص عمارة منفصلة أو دور سكني على الأقل، وحافلة وجدول لمسار رحلة حج مناسب لوضع تلك الحالات.

- عدم تمكين أي شخص من القائمين على مسار الحج لديه أعراض مشابهة للإنفلونزا من العمل حتى زوال تلك الأعراض، والحصول على قرار التعافي بتقرير من الطبيب المعالج.

- يسمح بصلاة الجماعة، مع التشديد على ارتداء الكمامة القماشية خلال صلاة الجماعة. 

 -الحرص على مسافة التباعد بين المصلين، والرجوع في ذلك للبروتوكولات الخاصة بالمساجد.

- إلزام المعنيين بجدولة تفويج الحجاج إلى صحن الطواف، بما يضمن مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين كل شخص وآخر، وتقليل الازدحام.

 - عدم لمس الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود أو تقبيله، ووضع حواجز ومشرفين لمنع القرب من هذه الحواجز.

 - رفع السجاد الخاص بالحرم المكي واستخدام السجادات الشخصية من قبل الحجيج.