أصدرت إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي بوزارة السياحة والآثار كتيبا للأطفال بمرحلة الطفولة المبكرة

الأطفال,مصر,الحكاية,التنمية,السياحة,قصر البارون

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 15:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"السياحة والآثار" تصدر كتيّبًا للأطفال لتعريفهم بقصر البارون

كتيب الأطفال
كتيب الأطفال

أصدرت إدارة التنمية الثقافية والتواصل المجتمعي بوزارة السياحة والآثار، كتيّبًا للأطفال بمرحلة الطفولة المبكرة، لتعريفهم بـ قصر البارون بحي مصر الجديدة وأعمال الترميم التي تمت به من أجل توعيتهم بتراث وحضارة بلادهم وكيفية الحفاظ عليها.



وقالت الدكتورة رشا كمال مدير عام الإدارة، في تصريح صحفي، اليوم الإثنين، إن هذا الكتيب للأطفال من سن 6 إلى 9 سنوات، ويندرج تحت تصنيف كتب (pre visit) وهو محاكاة لبرامج المتاحف العالمية، وسيتم توزيعه على الأطفال تمهيدا لزيارة القصر، كعنصر تشويقي للزيارة، بالإضافة إلى توجيه رسالة لهم حول جهود الدولة في ترميمه حتى يتمكنوا من زيارته لذا فمن الواجب عليهم الحفاظ عليه، كما سيتضمن الكتاب أيضا بعض الأنشطة مثل الألغاز والتلوين.

وأوضحت أنه نظرا لسعي الوزارة لزيادة التوعية السياحية لدى الأطفال فقد تم تخصيص جزء من الكتاب بالإرشادات السياحية، بهدف تعليم الطفل أساسيات التعامل مع السائح وحثه على أن يكون سفيرا لبلده، كما تم وضع بالكتيب كود التفعيل لموقع الوزارة يستطيع الطفل من خلال الهاتف الدخول على الموقع ومتابعة البرامج والأنشطة المختلفة.

وعلى هامش إصدار هذا الكتيب، نظمت الإدارة اليوم برنامجا تعليميا بالتعاون مع فريق عمل قصر البارون ومركز إبيلتي للدراسات، للأطفال بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية وتنتهي بأبناء الصم وضعاف السمع، وتم مراعاة الاحتياطات اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة الأطفال من خلال التنبيه عليهم بارتداء الكمامات وتقليل الأعداد والحفاظ على المساحة الآمنة أثناء الجولة الإرشادية.

• إطلاق كتيب ثقافي

كانت وزارة السياحة والآثار، أطلقت الجمعة، كتيبا ثقافيا بعنوان "حكاية مصر الجديدة" باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك على هامش افتتاح معرض "هليوبوليس، مدينة الشمس" في قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة.

وقالت الدكتورة نيفين نزار معاون وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، إن هذا الكتيب تم تقسيمه إلى قسمين؛ القسم الأول، يشمل الأحداث التاريخية والحوار بين الشخصيات الرئيسة التي أسست ضاحية مصر الجديدة، والقسم الثاني، يتضمن معلومات جديدة وحقائق علمية غير معروفة عن القصر وتاريخ المدينة.

وأشارت معاون وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، في بيان صحفي صادر عن وزارة السياحة والآثار اليوم الجمعة، إلى أن الكتيب يخاطب مختلف الفئات العمرية، ولا يهدف فقط إلى سرد تاريخ هليوبوليس/ مصر الجديدة التي تحولت مع مطلع القرن العشرين من صحراء قاحلة إلى ضاحية عمرانية متكاملة الخدمات، ولكنه يصطحب الزائر في رحلة عبر الزمن يعود من خلالها إلى أجواء قصر البارون إمبان ليتعرف على رواد العمارة والفن والهندسة الذين قاموا ببناء مدينة عمرانية فريدة ومتكاملة بمصر الجديدة تنافس بتخطيطها المعماري المتميز مدن باريس وبروكسل.

وأضافت الدكتورة نيفين نزار، في البيان الصحفي، أن هذا الكتيب يعد بمثابة قيمة مضافة في معارض وزارة السياحة والآثار، حيث يُقدم محتوى تاريخيا في شكل قصصي للتراث غير المادي لمدينة هليوبوليس، كما تم إخراجه بتصميم معاصر وجذاب ساعد في تقديم المعلومات العلمية بشكل مبسط، كما يضم رسومات إيضاحية، وصور أرشيفية ومشاهد تخيلية بين أبطال القصة تساعد في توصيل المعلومات وجذب انتباه القارئ.

ولفتت الدكتورة نيفين نزار إلى أنه تم أيضا مراعاة سمات العصر في اختيار الألوان وأزياء الشخصيات (أبطال الحكاية) لتكون متماشية مع طابع الفترة التاريخية.