قال وزير الري محمد عبد العاطي إنه من المبكر الحديث عن نتيجة للتفاوض بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة وأنه صعب

مصر,واشنطن,البحيرة,وزير الري,سد النهضة,أخبار مصر,اثيوبيا,مفاوضات سد النهضة,أهم اخبار اليوم

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 09:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الري عن سد النهضة: نتفاوض لآخر لحظة

قال وزير الري محمد عبد العاطي، إنه من المبكر الحديث عن نتيجة للتفاوض بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة، وأنه "صعب الآن أن نقول وصلنا لحل وما زلنا نكمل المفاوضات حتى 11 يوليو ولو في ربع في المية أمل احنا وراه ولآخر مدى هنتفاوض.



وأضاف عبد العاطي عبر القناة الأولى المصرية ببرنامج "التاسعة" مع الإعلامي وائل الإبراشي: "نتفاوض لآخر لحظة وسنقف عن نتائج المفاوضات فى نهاية الأمر.. نريد الوصول إلى اتفاق على الملء والتشغيل".

ولفت وزير الري إلى أن مصر تعد أكثر بلد جاف على مستوى العالم، وتعتمد على نهر النيل بنسبة 97%، كون 95% من الأراضي المصرية صحراء.

وأعاد إلى الأذهان اتفاقا سابقا بين مصر وإثيبويا برعاية أمريكية وقال: "توصلنا إلى اتفاق في واشنطن ووقعنا بالأحرف الأولى، ولكن إثيوبيا قالت سنطرح الأمر للنقاش المجتمعي، وفي نهاية الأمر رفضوا الاتفاق".

وأشار الدكتور عبد العاطي إلي أن إثيوبيا تمتلك العديد من موارد المياه، ولكنها تعاني مش مشكلة إدارة وتوظيف تلك الموارد.

وأضاف أن مصر قدمت مقترحًا فنيًا لتوليد 85% من الكهرباء التي من المقرر أن يولدها سد النهضة وأكد أن مصر لديها استعداد للتعاون لدعم التنمية في إفريقيا وإثيوبيا، لافتًا إلى إنشاء صندوق لدعم البنية التحتية للربط بين مصر ودول حوض النيل.

وأوضح وزير الري أن هناك تطابق في وجهتي النظر المصرية والسودانية حول النقاط القانونية المتعلقة بسد النهضة، مشيرًا إلى أن هناك اختلاف بين الجانبين حول الأمور الفنية.

ونوه الدكتور عبد العاطي إلي أنه لو حدث جفاف طبيعي في مصر بعد ملء سد النهضة سيقل منسوب البحيرة في السد العالي.

 

 

وأشار إلى أن إثيوبيا تتهم مصر بالحصول على النصيب الأكبر من مياه النيل، نافيًا صحة تلك التصريحات.

وذكر أن إثيوبيا تخزن ما يتجاوز 70 مليار متر مكعب في سدودها وبحيراتها، مؤكدًا أن إثيوبيا أنشأت عدة سدود في السنوات العشر الأخيرة دون أن تعترض مصر على بنائها.

مفاوضات سد النهضة برئاسة وزير الري

هذا وعقد الفريق المصري في مفاوضات سد النهضة، برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، أمس الأحد، اجتماعه الثنائي مع المراقبين والخبراء من أجل استعراض الموقف المصري إزاء ملء وتشغيل السد؛ وذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث والتي أثبت مسار المفاوضات تباينها بشكل كبير، بحسب بيان لوزارة الري.