أغلقت اليونان حدودها أمام المسافرين القادمين من صربيا بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلد الواقع

إصابة,اليونان,كورونا

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 20:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اليونان تغلق حدودها أمام المسافرين القادمين من صربيا بسبب كورونا

اليونان
اليونان

أغلقت اليونان حدودها أمام المسافرين القادمين من صربيا؛ بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلد الواقع في منطقة البلقان. وفي تصريح مكتوب، قالت متحدثة باسم الحكومة اليونانية، اليوم الأحد، إن حظر دخول الأراضي اليونانية سيسري اعتبارا من السادسة صباحا (بالتوقيت المحلي) غدا الاثنين، وسيستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري.



وجرت العادة أن يقضي العديد من الصرب عطلاتهم في اليونان، وكان آلاف المصطافين قد سافروا في الأيام الماضية من صربيا إلى شمال اليونان.

ويتعين على كل القادمين الخضوع لاختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، ولم تفصح الحكومة اليونانية عما إذا كانت هناك حالات إصابة عديدة بكورونا للأشخاص القادمين من صربيا.

ولم يقل المسؤولون اليونانيون ما إذا كانوا قد اكتشفوا عدة حالات إصابة بين أولئك الذين دخلوا البلاد من صربيا.

وقبل الصعود الجديد في حالات الإصابة بالفيروس في الأيام القلائل الماضية، كانت صربيا على مقربة من الإعلان عن انتهاء الجائحة.

لكن موجات تفشي جديدة ضربت بلجراد ومدينة نوفي بازار، وسرعان ما أصبح نظام الرعاية الصحية مكتظا.

• صربيا تفرض قيودا جديدة للسيطرة على كورونا

وأعلنت الحكومة الصربية، الجمعة، حالة الطوارئ في العاصمة بلجراد، بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، واتخذت سلسلة من الإجراءات التقييدية وفرضت غرامات على المخالفين.

وسجلت صربيا، الخميس، 359 حالة إصابة جديدة بالفيروس المستجد، حيث يبدو أن الوباء عاد مرة أخرى إلى البلاد بعد انحساره قبل نحو أسبوعين.

وجرى تسجيل 80% من حالات الإصابة في العاصمة بلجراد التي يقطنها 1.7 مليون نسمة، بالإضافة إلى 800 ألف آخرين في المنطقة الأوسع التي تحيط بالمدينة، بما يمثل حوالي ثلث تعداد سكان البلاد.

وبموجب القوانين الجديدة، أصبح ارتداء الكمامات إلزاميا في الأماكن العامة المغلقة، كما يتحتم على المقاهي والمطاعم والنوادي إغلاق أبوابها الساعة 11 مساء حتى السادسة صباحا. ويقتصر عدد المشاركين في التجمعات العامة على 100 شخص.

• كورونا حول العالم

أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا المستجد، أن عدد الإصابات به حول العالم تجاوز 11.26 مليون حالة حتى صباح اليوم الأحد.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات بلغ 11 مليونا و267 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين تجاوز ستة ملايين، فيما تجاوز عدد الوفيات 530 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل وروسيا والهند وبيرو وتشيلي وإسبانيا والمملكة المتحدة والمكسيك وإسبانيا وإيطاليا وإيران وباكستان والسعودية وتركيا.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمملكة المتحدة وإيطاليا والمكسيك وفرنسا وإسبانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.