رحلت الأرستقراطية ملكة الأناقة الفنانة رجاء الجداوي عن عالمنا صباح اليوم الأحد.. المزيد

أسوان,مهرجان,حسن الرداد,مسلسل,عمر,النجوم,الموسم الرمضاني,رجاء الجداوي,الفنانة رجاء الجداوي,كورونا,فيروس كورونا,وفاة رجاء الجداوي

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 03:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد وفاتها

بنت ديكور آخرتها.. كيف استعدت رجاء الجداوي لوفاتها؟

رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

رحلت الأرستقراطية ملكة الأناقة الفنانة رجاء الجداوي عن عالمنا صباح اليوم الأحد، الموافق 5 يوليو عن عمر ناهز الـ86 عامًا، بعد رحلة مليئة بالآلام مع فيروس كورونا المتغطرس "كوفيد 19" تاركة خلفها سيرتها الطيبة والجميلة عند محبيها وأعمالها الفنية المهمة.



واستطاعت الفنانة رجاء الجداوي اليوم، أن تلبي أمنية حياتها وتصنع ديكور آخرتها، والذي تحقق من خلال وفاتها شهيدة بفيروس كورونا، تاركة سيرة طيبة عند الجميع.

وقالت الفنانة رجاء الجداوي خلال لقائها مع الإعلامية إنجي علي، على هامش مهرجان أسوان لسينما المرأة، أنها تحب أن تهتم بجمالها الداخلي كاهتمامها بأناقتها ومالها وثيابها؛ لأن الإنسان في النهاية عبارة عن معاملة مع الناس.

 

وأشارت إلى أنها تعرضت لعدد من المتاعب بحياتها ولكن هذا كان أمرًا طبيعيًا بالنسبة لها؛ لأنه على قدر المشقة يُجازى الإنسان، مؤكدة أنها تهتم بالدار الآخرة كاهتمامها بالدنيا، قائلة: "زي ما بهتم بديكور بيتي هنا.. مهتمة أعمل ديكور بيتي هناك في الآخرة.. وهذا شيء لن أقوم به من دون المسيرة ‏الجيدة وتعاملاتي مع ربنا ومع الناس".‏

وأكدت رجاء في لقائها، أنها تريد أن تسعى دائمًا لإنهاء حياتها بشكل مُشرف، لا يضع ابنتها أو حفيدتها في موقف محرج.

 

وأوضحت الفنانة الراحلة خلال اللقاء، أنها متسامحة جدًا مع نفسها، وأنها لم تخجل يومًا من الاعتراف بسنها مثل الكثير من السيدات على الرغم مما تتعرض له من انتقاد بخصوص إفصاحها عن عمرها، مشيرة إلى أن تقدمها في العمر جعلها تؤدي عدد من الأدوار المختلفة مثل تجسيدها لشخصيات الأم والحفيدة.

آخر أعمال الفنانة رجاء لجداوي قبل وفاتها

وكان آخر الأعمال التليفزيونية التي عرضت للفنانة الراحلة مسلسل لعبة النسيان، خلال الموسم الرمضاني الماضي، بينما كان عملها الأخير الذي لم يعرض بعد هو فيلم توأم روحي مع الفنان حسن الرداد وأمينة خليل.

وتوأم روحي، كان مقررًا عرضه في موسم عيد الحب الماضي، لكن تأجل عرضه، ثم بدأ انتشار وباء كورونا، فتوقف العرض إلى أجل غير مسمى، وتدور قصة الفيلم في إطار رومانسي، يقوم ببطولته عدد من النجوم منهم حسن الرداد، وأمينة خليل، وعائشة بن أحمد، وهو من تأليف أماني التونسي وإخراج عثمان أبو لبن.