استقبل اليوم الأحد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار سفير دولة أوكرنيا بالقاهرة.. المزيد

مصر,القاهرة,السياحة,سيناء,شرم الشيخ,أوكرانيا,البحر الأحمر

السبت 26 سبتمبر 2020 - 16:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"العناني" يستقبل سفراء أوكرانيا وبيلاروسيا في القاهرة لبحث التعاون

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

استقبل، اليوم الأحد، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، سفير دولة أوكرنيا بالقاهرة، كما التقى أيضا بسفير دولة بيلاروسيا بالقاهرة، وذلك في ضوء استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر اعتبارا من 1 يوليو الجاري وبعد وصول عدد من الرحلات السياحية الأوكرانية والبيلاروسية في أولى أيام استئناف الحركة.



وخلال هذه اللقاءات، تم بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين هاتين الدولتين ومصر، وخاصة في مجال السياحة والآثار.

ومن جانبه، استعرض وزير السياحة والآثار التدابير والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الوزارة لضمان صحة وسلامة كل الزائرين والعاملين في قطاع السياحة مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

وأكد الوزير على أن مصر ترحب بأن يكون أولي ضيوفها فى أول أيام عودة الحركة الوافدة لمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء من دول أوكرانيا وبيلاروسيا وكذلك سويسرا، مشيرا إلى الإجراءات الجادة والمعايير الصحية اللازمة التى تتخذها مصر في الفنادق والمنتجعات السياحية بالمحافظات السياحية الساحلية والتي بدأت في استقبال الزائرين كمرحلة أولى وهم البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح.

ومن جانبه، أشاد سفير دولة أوكرانيا في القاهرة بالرعاية الصحية التي قدمتها مصر لإحدى المواطنات الأوكرانيات في مصر في أبريل الماضي عند إصابتها بفيروس كورونا في شرم الشيخ حيث تلقت رعاية صحية كاملة حتى تماثلت للشفاء وشعرت أنها في بلدها.

كما اقترح السفير الأواكراني وضع عدد من اتفاقيات التعاون بين مصر وأوكرانيا على المستوى السياحي والأثري.

ومن ناحيته، أكد سفير دولة بيلاروسيا بالقاهرة على حرص بلاده على زيادة حركة السياحة الوافدة لمصر من دولة بيلاروسيا.

جدير بالذكر أن مصر كانت قد استقبلت رحلات سياحية من دول بيلاروسيا وأوكرانيا وسويسرا إلى مدينتى شرم الشيخ والغردقة في أول 48 ساعة من استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر اعتبارا من 1 يوليو الجاري.

وقام، صباح اليوم الأحد، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بجولة تفقدية لمتحف المركبات الملكية ببولاق؛ وذلك للوقوف على آخر مستجدات سير الأعمال بمشروع تطوير وترميم المتحف تمهيدا لافتتاحه قريبا، ورافقه خلال الجولة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ومؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، والعميد هشام سمير مساعد الوزير للشئون الهندسية والمشرف على القاهرة التاريخية، وأحمد عبيد مساعد الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، ويمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية، والدكتورة نيڤين نزار معاون الوزير لشئون العرض المتحفي.