عقد مجلس إدارة المركز القومي للبحوث اجتماعا ظهر اليوم الأحد برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار.. المزيد

الأدوية,الصحة,التعليم,وزير التعليم العالي

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 20:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إجرائه اليوم..

تفاصيل اجتماع المركز القومي للبحوث برئاسة وزير التعليم العالي

وزير التعليم العالي خلال اجتماع المركز القومي للبحوث
وزير التعليم العالي خلال اجتماع المركز القومي للبحوث

عقد مجلس إدارة المركز القومي للبحوث، اجتماعًا، ظهر اليوم الأحد، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور محمد هاشم رئيس المركز، والدكتور ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتور وليد الزواوي أمين عام مجلس المراكز والمعاهد البحثية، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.



في بداية الاجتماع، اطمأن الوزير على سير الأبحاث الخاصة بـ اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد "Covid19"، والتي يقوم بها المركز ضمن المحاولات العالمية في مرحلة الأبحاث قبل الإكلينيكية، مشيرًا إلى اهتمام القيادة السياسية بتنفيذ تلك الأبحاث، مؤكدًا على ضرورة التواصل بين جميع الأطراف المعنية حتى يتم الوصول إلى مرحلة التنفيذ الفعلي على أرض الواقع.

وخلال الاجتماع، أشار الوزير إلى أهمية الدور الذي يقوم به المركز القومي للبحوث في مجال البحث العلمي، مؤكدًا توفير كل الدعم السياسي، والمالي، والمعنوي؛ ليكون المركز على رأس المراكز البحثية في القارة الإفريقية، لافتا إلى أننا نفتخر بوجود المركز القومي للبحوث كنواة للعلم لكل الباحثين، منوها بأن المركز القومي للبحوث يمتلك التخصصات والمهارات التي تجعله على رأس المعاهد العالمية.

وأضاف الدكتور خالد عبد الغفار أهمية وضع القرارات في المرحلة الحالية التي تتماشى مع التوجه العام ومتطلبات العصر، مع مراعاة المصلحة العامة التي تخدم الصالح العام والبحث العلمي والمجتمع بصفة عامة.

وطالب الدكتور عبد الغفار بوضع تصور متكامل لمقترحات ومتطلبات المركز خلال الفترة القادمة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتنفيذها.

وناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات الخاصة بشؤون أعضاء هيئة التدريس والتي تتعلق بالترقيات والتعيينات.

وأعلن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الخميس الماضي، عن تسجيل المركز القومي للبحوث لأربعة أنواع من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وهي في مرحلة التجارب ما قبل الإكلينيكية، ولم تدخل بعد حيز التجارب السريرية على البشر.

 

وأوضح الوزير أن اللقاحات الأربعة تأتي ضمن 132 لقاحًا قيد التطوير، وفقا لما نشرته منظمة الصحة العالمية على موقعها الرسمي.

وأشار عبدالغفار إلى أن الفريق البحثي بمركز التميز للفيروسات التابع للمركز القومي للبحوث، قد انتهى من التجارب قبل السريرية للنوع الثاني من اللقاحات، وجاري تجهيز ملف للعرض على لجنة أخلاقيات البحوث الطبية للحصول على موافقتها على التجارب السريرية، وكذلك تحضير تشغيله بمواصفة (GMP) لاستخدامها في التجارب السريرية، لافتًا إلى أن أنه جار متابعة باقي أشكال اللقاحات (1،3،4) من حيث تركيز الأجسام المضادة الناتجة في حيوانات التجارب.

ونوه الوزير بأنه فيما يتعلق باستكشافات الأدوية الجديدة لعلاج فيروس كورونا، فقد توصل الفريق البحثي بالمركز القومي للبحوث إلى ثلاثة مواد طبيعية لها تأثير عالي مثبط للفيروس، وجاري تجهيز الملف الخاص بالعرض على لجنة أخلاقيات البحوث الطبية بالتعاون مع جهات أخرى، وكذلك تحضير العينات التي تستخدم في الدراسات السريرية.