قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار إن افتتاح مشروع تطوير متحف المركبات الملكية ببولاق خلال شهر حي

مصر,التعديلات,السياحة,متحف المركبات الملكية

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"العناني" يعلن موعد افتتاح متحف المركبات الملكية ببولاق

الوزير أثناء تفقد المتحف
الوزير أثناء تفقد المتحف

قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن افتتاح مشروع تطوير  متحف المركبات الملكية  ببولاق خلال شهر، حيث يضم حوالي 42 عربة ملكية تعكس تاريخ مصر الحديث.



وأشار العناني، خلال جولته التفقدية بالمتحف، إلى أن مشروع تطوير المتحف بدأ عام 2001 وتوقف لعدة مرات، وتم استئناف العمل به فعليا في عام 2017، لتحقيق الاستغلال الأمثل لجميع المساحات بالمتحف، لتوفير الخدمات اللازمة للزوار من قاعة للعرض المرئى لعرض أفلام وثائقية عن المركبات الملكية في ذلك الوقت والخاصة بالأسرة العلوية، وكافيتريا، ومصعد لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح أنه تم تصميم سيناريو عرض جديد للمتحف ليعرض المركبات الملكية الفريدة التى يقتنيها، وعددها ما يقرب من 42 عربة، إلى جانب الإكسسوارات المتنوعة الخاصة بها، وذلك من خلال 5 قاعات للعرض.

وأكد أنه جارٍ وضع اللمسات النهائية لمشروع ترميم المتحف، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للآثار حريص على افتتاح المتاحف المغلقة حتى يتمكن المصريون من معرفة تاريخهم.

من جانبه، أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، أن افتتاح المتاحف والمشروعات الأثرية خلال الفترة الحالية تعد رسالة للعالم بأن مصر ماضية في طريق التطوير والحفاظ على تراثها التاريخي، رغم ظروف انتشار فيروس كورونا في العالم، استعدادا لاستقبال السائحين بعد انتهاء تلك الأزمة.

بدورها، شرحت معاون وزير الآثار لشئون المتاحف الدكتورة نيفين نزار، سيناريو العرض المتحفي الجديد للمتحف، حيث أن القاعة الأولى تسمى قاعة الهدية، وتعرض العربات والمركبات المهداة إلى الأسرة العلوية خلال المناسبات المختلفة، وأهمها العربة التي أهدتها الإمبراطورة الفرنسية أوجيني إلى الخديو إسماعيل بمناسبة افتتاح قناة السويس، وملحق بها قاعة للعرض المؤقت والمتغير.

وأضافت أن القاعة الثانية، فهي قاعة العرض المكشوف وتعرض أندر أنواع المركبات، ومن بينها عربة الآلاي، وهي عربات يجرها الخيول، وكان يتم تصنيعها بمواصفات معينة للملوك وكبار رجال الدولة، وحظيت بشهرة كبيرة في تلك الفترة من الزمن، بينما تعتبر القاعة الثالثة هي القاعة الرئيسية للمتحف، وستضم مجموعة من العربات التي كان يستخدمها أفراد الأسرة العلوية خلال المناسبات الرسمية المختلفة، مثل حفلات الزفاف، والمراسم الجنائزية، والأعياد والمتنزهات وغيرها، إضافة إلى لوحات زيتية عبارة عن بورتريهات لملوك وملكات، وأميرات، وأمراء الأسرة العلوية.

وتابعت أنه سيعرض بالقاعة الرابعة الملابس الخاصة بسائقي الخيول، فيما تعرض القاعة الخامسة مجموعة من الإكسسوارات الخاصة التي كانت تستخدم لتزيين الخيول، مثل الحدوة، واللجام، والسرج، وغيرها.

ويقع متحف المركبات الملكية ببولاق بالقرب من جامع السلطان أبو العلا في منطقة بولاق أبو العلا بالقاهرة، وأنشأه الخديو إسماعيل، في الفترة ما بين عامي 1863 و1879 ميلادي، وتمت إضافة بعض التعديلات إليه في عهد الملك فؤاد (1917 – 1936)، ويضم المتحف حوالي 78 عربة ملكية، ويتكون من مبانٍ كانت عبارة عن حجرات للعربات وإسطبلات الخيول وحجرات خاصة بإعداد أطقم الخيل، وورش للقطار وسكن لمبيت سائقي العربات ومكاتب للعاملين وحجرات للإسعاف، ويتضمن مجموعة من العربات الملكية من طرز مختلفة، استخدمت عند استقبال الملوك والسفراء والنبلاء وأهم هذه العربات الآلاي الكبرى.