رحلت عن عالمنا صباح اليوم الأحد الفنانة الرائعة وعارضة الأزياء السابقة رجاء الجداوي عن عمر ناهز الـ 86 عاما ف

رمضان,مصر,موسم رمضان,الزواج,المرأة,مسلسل,السودان,بورسعيد,المصري,عمر,جوزي

الأحد 9 أغسطس 2020 - 12:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رجاء الجداوي وحسن مختار.. قصة حب بدأت بسخرية

الفنانة الراحلة رجاء الجداوي
الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

رحلت عن عالمنا صباح اليوم الأحد، الفنانة القديرة وعارضة الأزياء السابقة رجاء الجداوي  عن عمر يناهز الـ 86 عامًا في مستشفى الحجر الصحي بمدينة الإسماعيلية بعد صراع طويل معفيروس كورونا المستجد، استمر لمدة 43 يومًا وذلك بعد انتهاء موسم رمضان الدرامي الأخير بمشاركتها في مسلسل "لعبة النسيان"، ومع الاحتقالات بعيد الفطر المبارك أعلنت الراحلة اشتباه إصابتها بفيروس كورونا المستجد حتى ثبتت إيجابية تحاليلها للفيروس في الرابع والعشرين من شهر مايو الماضي.



علاقة رجاء الجداوي كانت مرتبطة بشكل كبير بكرة القدم، لما لا وقد تزوجت بالراحل حسن مختار والذي يعد أحد أساطير حراسة مرمى كرة القدم في التاريخ المصري، وحارس مرمى فريق الإسماعيلي وأشرف على تدريب إكرامي وثابت البطل وعادل المأمور وغيرهم من الحراس الكبار في الكرة المصرية.

كيف كان اللقاء الأول بين رجاء الجداوي وحسن مختار ؟

“أنا من مواليد الإسماعيلية وحسن من مواليد بورسعيد ومشوفتوش عمري واتقابلنا في السودان”.. بتلك الكلمات بدأت الفنانة الراحلة رجاء الجداوي الحديث عن علاقتها بزوجها الكابتن حسن مختار في لقاء تاريخي بالتلفزيون المصري.

“نوفمبر 1970 في السودان سافرت أعمل مسرحية روبابيكا وكنت بديلة للنجمة نبيلة عبيد، اللي كانت وش الخير عليا إللي لولاها لكنت عانس لحد دلوقتي، شفت لاعبية الكرة وسلمت عليهم والوحيد اللي مسلمتش عليه ومعبرنيش خالص جوزي حسن مختار”.. كان حديث رجاء الجداوي عن لقائها الأول بمختار في لقاء تلفزيوني أخر بقناة الحياة، وتحديدًا عن سؤالها عن أجمل لحظات حياتها والتي تجعلها سعيدة.

حسن مختار: النهاردة شكلك عدل.

رجاء الجداوي: أفندم ؟!

حسن مختار: النهارده شكلك عدل، إمبارح كنتي عاملة زي البلياتشو.

رجاء الجداوي: أنا ! إنت رقيق كدا دايمًا ولا دي صدفة يعني.

ذلك الحوار كان الأول الذي جمع بين الراحلين حارس المرمى الأسطوري والفنانة رجاء الجداوي.

 

وأضافت رجاء، “سألني عن وظيفتي وسخر من عملي وسخرت من دوره كحارس مرمى فكرة القدم، وفي يوم ذهبت إلى الخرطوم لتقديم العرض وقام بالإتصال بي وأخبرني أنه قادم إلى الخرطوم والتقينا هناك وجلس معي ومر حينها صحفي تابع لمجلة إفريقية وطلب مني أن ينشر صورة بصحبة خطيبي، الأمر الذي تسبب في صدمة لأنه ليس خطيبي وطالبته بالرحيل "الراجل فاكر إنك خطيبي" ليرد "طيب ما أنا هبقى خطيبك".

وأكملت رجاء الجداوي: “يوم تاني يوم تالت يوم في الطيارة وإحنا راجعين لمصر سألني أنا مرتطبة أو متزوجه وأجبته بالنفي وطلب مني الزواج، وعندما سألته عن العمر اكتشفت أنه أصغر مني فقال لي أن هذا الأمر غير مهم بالنسبة له”.

 

الجداوي لمختار: إنت بتاخد كام.. واكتشافها بترحيب والدتها الشديد

وأكملت الجداوي: “قالي عايز أتجوزك، وسألته إنت بتاخد مرتب كام قالي 55 جنيه، فمازحته في اليوم! قالي في الشهر، وبعد العودة إلى مصر تحدث معي وصارحني برغبته في الزواج مني ولكني ماطلته ثم صارحت أمي برغبته وأبدت ترحيبها الشديد ووجدت حبها الشديد له ومتابعتها الجيدة لكرة القدم وتم الزواج في وقت قصير جدًا”.

حكاية دبلة الخطوبة وحسن “محتار”

وأكدت الجداوي أن حبها لحسن مختار استمر 46 سنة حتى توفى وبدأ بعد الزواج وسيستمر حتى تتوفى هي الأخرى، مضيفة: كان معاه فجيبه 12 جنيه وأنا 18 جنيه جبنا الدبل بـ 31 جنيه، فجيبنا الدبل وكتبوا على دبلته رجاء الجداوي، وكتبوا على دبلتي حسن محتار، فقلت أن النقطة اللي اتشالت من مختار هي الجنيه الناقص.

رجاء الجداوي لو كانت حكم مباراة كرة قدم

في حوار سابق مع عمرو أديب، قالت الجداوي، أن المرأة لا تستطيع أن تحكم مباراة كرة قدم لأن اللاعب من الممكن أن يكون له رد فعل غير تلقائي ولا يستطع السيطرة عليه.

وأكملت: “أنا لو حكم وجه حد قالي خلاص يا رجوئه، هكون تحت أمره وأنا هطلع من نفسي ومش هطلعله كارت أصفر والست مينفعش تبقى حكم كرة قدم”.