أشار الإعلامي عمرو أديب إلي أنه أجرى اتصالا بوالد الشاب المتحرش أحمد بسام زكي وأجرى معه حوارا لافتا

مصر,الحكاية,النائب العام,عمرو أديب,وسائل الإعلام,المتحرش,أحمد بسام زكي,والد المتحرش

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 12:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

والد المتحرش: ابني مظلوم ولم يقم بهذه الخطايا

عمرو أديب
عمرو أديب

أشار الإعلامي عمرو أديب، إلي أنه أجرى اتصالًا بوالد "الشاب المتحرش" أحمد بسام زكي، وأجرى معه حوارًا، لافتًا إلى أن الوالد رفض إجراء مداخلة هاتفية للبرنامج، بسبب بعض الاعتبارات مضيفاً نفيه قيام بالأفعال المنسوبة إليه، مضيفًا على لسان والده: "ابني أخبرني أنه ارتكب أشياء خطأ في حياته مثل الشباب، لكنه لم يقم بهذه الخطايا".



وأضاف عمرو أديب خلال برنامج "الحكاية"، والمذاع عبر فضائية "MBC مصر"، مساء السبت، أن والد المتحرش قال أن الدليل على عدم ارتكاب ابنه لهذه الجرائم هو وهمية اثنين من الحسابات التي تقدمت ببلاغات، لافتًا إلى أن الجامعة رفدت ابنه في برشلونة؛ بسبب الضجة في مصر حول التحرش وابتزاز الفتيات.

وأوضح والد أحمد بسام زكي أن قضية نجله حازت على زخم كبير، بسبب المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا عن واقعة اغتصاب ابنه لفتاة داخل الكومباوند: "نعيش في كومباوند مزدحم، والنادي الرياضي محاط بزجاج من الممكن أن تتم رؤيته من كل الزوايا والكاميرات موجودة".

وكشف والد المتحرش بأنه تقدم ببلاغ لمباحث الإنترنت ضد الحسابات المزيفة التي اتهمت ابنه بالتحرش والابتزاز، موضحا أنه يعمل في شركة اتصالات.

رسميًا.. النيابة تعلن بدء التحقيق مع أحمد بسام زكى

أعلنت النيابة العامة أنها تُجري تحقيقاتها مع المتهم أحمد بسام زكي بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه، وحررت محضرًا بواقعة الضبط وعرضته على النيابة المختصة.

أصدرت النيابة العامة بيانا في وقت سابق، أكدت فيه أن “وحدة الرصد والتحليل” بـ”إدارة البيان بمكتب النائب العام” تابعت عن كَثَب خلال الأيام المنقضية وحتى تاريخه ما تداول بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن مَن يدعى “أحمد بسام زكي” وتعديه على عدد من الفتيات بالقول والفعل، وإكراههن على ممارسات منافية للآداب بالتهديد والإكراه.

وأعلنت اتخاذ الوحدة إجراءاتها بالفحص والرصد والتحليل؛ تمهيدًا لعرض الأمر على المستشار “النائب العام” لاتخاذ ما يلزم قانونًا.

كما أكدت النيابة العامة بتلك المناسبة عدم تلقيها أيَّ شكاوى رسمية أو بلاغات ضد المذكور من أي شاكية أو متضررة منه، سوى شكوى واحدة من إحدى الفتيات قدمتها عبر الرابط الإلكتروني الرسمي لتقديم الشكاوى إلى “النيابة العامة” مساء أمس الموافق الثالث من شهر يوليو الجاري؛ والتي أبلغت فيها عن واقعة تهديد المشكو في حقه لها خلال نوفمبر عام ٢٠١٦ لممارسة الرذيلة معها، وجارٍ اتخاذ اللازم قانونًا بشأنها.

نوهت “النيابة العامة” بأنه لم يُجرِ مكتب النائب العام أو أي إدارة به أو أي من النيابات على مستوى الجمهورية أيَّ اتصال بأي شاكية أو متضررة من المشكو في حقه المذكور.

 

 

وأهابت النيابة العامة بجميع وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى توخي شديد الحذر والحرص فيما يُتداول من أخبار وبيانات عن “النيابة العامة” أو ما يتعلق بأعمالها واختصاصاتها، والالتزام بما تصدره «إدارة البيان والتوجيه والتواصل الاجتماعي بمكتب النائب العام” فقط -وحدها دون غيرها- من بيانات وأخبار رسمية تتعلق بأعمال “النيابة العامة” باعتبارها الجهة الرسمية الوحيدة المختصة بذلك، مؤكدةً اتخاذَها كافة الإجراءات القانونية ضد ناشري ومروجي الإشاعات والأخبار الكاذبة، والتي من شأنها تكدير الأمن والسلم العام.

واختتمت “النيابة العامة” بيانها مؤكدة حرصَها ورعايتَها مصالح وحقوق المواطنين على حد سواء، وأنها الأمينة والقائمة على الدعوى العمومية وتحقيق العدالة الناجزة.