أعلنت وزارة الصحة والسكان اليوم السبت عن خروج 413 متعافيا من فيروس كورونا المستجد من المستشفيات وذلك بعد ت

مصر,الأدوية,وفاة,الصحة

الأحد 9 أغسطس 2020 - 19:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة: تسجيل 1324 إصابة جديدة بكورونا.. و79 حالة وفاة

هالة زايد وزيرة الصحة
هالة زايد وزيرة الصحة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن خروج 413 متعافيًا من فيروس كورونا المستجد من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 20 ألفا و103 حالات حتى اليوم.



وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1324 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

وقال "مجاهد"، إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر "مجاهد" أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم السبت، هو 74 ألفا و35 حالة من ضمنهم 20 ألفا و103 حالات تم شفاؤها، و3280 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف ويمكن تحميله من خلال الرابطين التاليين:

نسخة أندرويد

https://bit.ly/2MHG97L

نسخة آيفون

https://apple.co/3gURgYJ

وكانت منظمة الصحة العالمية، أكدت أن العالم يسجل رقما قياسيا بإصابات فيروس كورونا المستجد اليومية عند 212 ألفا و326، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أكدت في بيان لها اليوم، أنها قبلت التوصية الصادرة عن اللجنة التوجيهية الدولية لتجربة التضامن لوقف هيدروكسي كلوروكين وعقار لوبينافير، وريتونافير، بعد أن قامت المنظمة بإجراء تجارب هذه الأدوية تحت اسم تجربة التضامن، لإيجاد علاج فعال لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) للمرضى في المستشفيات.

وأضافت أن هذا القرار ينطبق فقط على إجراء تجربة التضامن في المرضى في المستشفيات، ولا يؤثر على التقييم المحتمل في دراسات أخرى لهيدروكسي كلوروكين أو لوبينافير، ريتونافير، في المرضى غير المقيمين في المستشفى، أو كعلاج وقائي قبل التعرض أو بعده لفيروس كورونا المستجد (COVID-19)، ويجري الآن إعداد نتائج التضامن المؤقتة للنشر الذي تتم مراجعته من قبل النظراء.