أكدت منظمة الصحة العالمية أن العالم يسجل رقما قياسيا بإصابات فيروس كورونا المستجد اليومية عند 212 ألفا و326

الأدوية,روسيا,إصابة,الصحة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 09:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"الصحة العالمية": العالم يسجل رقما قياسيا بإصابات كورونا اليومية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكدت منظمة الصحة العالمية، أن العالم يسجل رقما قياسيا بإصابات فيروس كورونا المستجد اليومية عند 212 ألفا و326، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.



وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أكدت في بيان لها اليوم، أنها قبلت التوصية الصادرة عن اللجنة التوجيهية الدولية لتجربة التضامن لوقف هيدروكسي كلوروكين وعقار لوبينافير، وريتونافير، بعد أن قامت المنظمة بإجراء تجارب هذه الأدوية تحت اسم تجربة التضامن، لإيجاد علاج فعال لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) للمرضى في المستشفيات.

وأضافت أن هذا القرار ينطبق فقط على إجراء تجربة التضامن في المرضى في المستشفيات، ولا يؤثر على التقييم المحتمل في دراسات أخرى لهيدروكسي كلوروكين أو لوبينافير، ريتونافير، في المرضى غير المقيمين في المستشفى، أو كعلاج وقائي قبل التعرض أو بعده لفيروس كورونا المستجد (COVID-19)، ويجري الآن إعداد نتائج التضامن المؤقتة للنشر الذي تتم مراجعته من قبل النظراء.

• وفيات كورونا تتجاوز 10 آلاف حالة في روسيا

تجاوز عدد وفيات فيروس كورونا في روسيا 10 آلاف حالة، وفقا لما أعلنته السلطات الصحية في موسكو اليوم السبت.

وأوضحت السلطات أن عدد حالات الوفيات التي تسجيلها مؤخرا وصل إلى 168 حالة.

ولا يزال أكبر عدد لوفيات كورونا على مستوى العالم موجودا في الولايات المتحدة بنحو 130 ألف حالة.

ووصل إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في روسيا، أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، إلى 675 ألف حالة، وتسجل البلاد نحو 7000 حالة إصابة جديدة يوميا.

وشهدت روسيا ولاسيما في العاصمة موسكو قيودا صارمة على التجول على مدار عدة أسابيع الأمر الذي أدى إلى تخفيض عدد حالات الإصابة بعض الشيء.

ولا يزال تطبيق الارتداء الإجباري للكمامة في الأماكن العامة ساريا لكنه لا يتم الالتزام به في كل مكان.

وتكرر ورود تقارير تشير إلى أن روسيا تخفف من إحصاءاتها الخاصة بكورونا، لكن ممثلي السلطات الروسية ينفون ذلك بشكل قاطع، وكان قد تم إقالة باحث متخصص في الدراسات السكانية (ديموغرافيا) في مكتب الإحصاء الروسي مؤخرا، وذكرت تقارير أن الرجل كان قد شكك في البيانات الرسمية.