لم يكن أحد يتخيل أن علاقة الصداقة بين أحمد رمزي والفنان العالمي عمر الشريف يمكن أن يعكر صفوها أحد ولكن ما حد

مصر,عمر,عيد ميلاد,وفاة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 09:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب فاتن حمامة.. عمر الشريف يعتدي بالضرب علي أحمد رمزي

فاتن حمامة وعمر الشريف
فاتن حمامة وعمر الشريف

لم يكن أحد يتخيل أن علاقة الصداقة بين أحمد رمزي، والفنان العالمي عمر الشريف يمكن أن يعكر صفوها أحد، ولكن ما حدث كان حديث الوسط الفني بأكمله، عندما سدد عمر الشريف اللكمات لصديق عمره، ليصرخ أحمد رمزي قائلا: "أنت بتضرب بجد يا عمر" كفاية مش عايز أرد عليك عيب، وظل الشريف ينزل عليه بالركل والضرب في كل جزء من جسده، دون أن يتحرك أحمد رمزي، وبعد أن انتهي المخرج يوسف شاهين من تصوير المشهد أخذ عمر زوجته فاتن حمامة في يده وترك موقع التصوير، ومن بعدها قرر عمر الشريف إلا يشترك مع أحمد رمزي في أي فيلم يجمع بينهما.



سبب الخلاف عندما طلب المخرج الكبير يوسف شاهين من مساعده في الإخراج عاطف سالم، أن يهمس لـ عمر الشريف، أثناء تصويرهم لفيلم "صراع في الميناء" بأن أحمد رمزي يغازل زوجته فاتن حمامة في الخفاء، حتي يخرج مشهد الضرب حقيقيا، فهو علي علم بغيرة عمر  علي زوجته فاتن حمامة جدا،  وبالفعل فلحت حيلة شاهين، ونزل عليه بالضرب.

فيلم "صراع في الميناء" يحكي عن "رجب الونش" الذي سافر علي ظهر إحدي البواخر سعيا للتوفير المال من أجل إتمام زواجه من حميدة، التي تعيش مع والدته في إحدي العشش المقامة علي البحر، ويغيب ثلاث سنوات، ويعود وبعد مرور الأيام تدب الغيرة في قلب رجب الونش ويشك في وجود علاقة تجمع بين حميدة وبين ممدوح ابن صاحب شركة النقل البحري، وتبدأ المشاكل بين مالك الشركة والعاملين بها.

ومع مرور المشاهد في الفيلم كان يوجد مشهد يستلزم وقوع مشاجرة بين عمر الشريف، الذي يتقمص شخصية رجب الونش وبين ممدوح، أحمد رمزي، ومع بداية التصوير انطلق في تسديد اللكمات ضد صديق عمره، وسقطت الدماء من وجهه، ولم يكتفي عمر الشريف بذلك بل دفعه حتي سقط في مياه البحر الملوثة بزيت البواخر، وبعد أن انتهي من الركل والرفس واللكمات كان المخرج يصور المشهد، بعدها انصرف الشريف من مكان التصوير دون أن يصافح أحد.

قرر عمر الشريف من بعدها إلا يشترك مع أحمد رمزي في أي فيلم مرة أخري، وظل رمزي يسأل عن السبب دون أن يعرف حتي أعترف له عاطف سالم، قائلا: أردت أن أشحن عمر الشريف غريمك في الفيلم، قبل التصوير ليخرج المشهد بهذا الشكل الرائع، وما أن علمت فاتن حمامة بما حدث حتي هاجت وثارت وأعلنت انسحابها من التصوير ، لولا تدخل الجميع باستكمال الفيلم، ومن بعدها قررت مقاطعة عاطف سالم، وظلت المقاطعة قائمة عندما رفض أحمد رمزي المشاركة في فيلم "إحنا التلامذة" فتمت الاستعانة بيوسف فخر الدين، ورفضت فاتن حمامة المشاركة بسبب عاطف سالم الذي كان مخرج الفيلم وتمت الاستعانة بزيزي البدراوي.

ظلت المقاطعة بين الاثنان أحمد رمزي وعمر الشريف حتي تمكن صلاح ذو الفقار الصلح بينهما عندما قام بدعوتهما من دون عملهما مع مجموعة من الفنانين، بالإضافة إلي عاطف سالم لحضور عيد ميلاد ابنتة مني، وأمام الجميع أقسم عاطف سالم علي المصحف، بأن رمزي لم يغازل فاتن حمامة، وسبب قوله ذلك هو المخرج يوسف شاهين الذي أراد أن يخرج المشهد حقيقيا وجعلني أقوم بذلك، بعدها تصالح الطرفان وتعانقا أمام الجميع وعادت الصداقة كما هي، وظل عمر الشريف ينزل مصر سنويا حتي يري أحمد رمزي بعد أن اشترك في أفلام عالمية، وبعد وفاة رمزي لم ينزل مصر عمر الشريف مرة ثانية.