استكمل وزراء المياه من الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان اليوم السبت الاجتماعات الوزارية الثلاثية بخصوص سد

مصر,قضية,السودان,سد النهضة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 09:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزراء مياه مصر وإثيوبيا والسودان يستكملون مباحثات سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

استكمل وزراء المياه من الدول الثلاث، مصر وإثيوبيا والسودان، اليوم السبت، الاجتماعات الوزارية الثلاثية بخصوص سد النهضة برعاية جنوب إفريقيا، بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا وممثلي مكتب الاتحاد الإفريقي ومفوضية الاتحاد الإفريقي، والخبراء القانونين من مكتب الاتحاد الإفريقي.



حيث استكملت كل دولة استعراض رؤيتها بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة، والتي أظهرت أنه حتى الآن لا يوجد توافق بين الدول الثلاث على المستويين الفني والقانوني.

وتم الاتفاق على استكمال النقاشات، غدا، من خلال عقد لقاءات ثنائية للمراقبين مع الدول الثلاث كل على حدة، في إطار العمل على الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى المراقبين وتلقي مقترحاتهم إذا ما اقتضى الأمر ذلك إزاء النقاط الخلافية.

وفي نفس السياق، قال المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، إن هناك اتفاقا في مفاوضات سد النهضة التي تجرى حاليا والمستمرة حتى الآن، وإذا تم حسم بند الجفاف سواء في الملء أو التشغيل، وهناك آلية واضحة بالمنسوب المطلوب، سنكون أنجزنا بنسبة 95% من الاتفاق.  

وتابع، خلال مداخلة مع الإعلامي سيد علي عبر برنامجه "حضرة المواطن" المذاع على قناة الحدث اليوم، أن هناك مشكلة فنية للسودان محل خلاف وهي متعلقة بأمان السد وتدفقات المياه، وماذا لو لم يوجد آلية منظمة عند تدفق المياه ناحية السودان بنسبة معينة لازياده فيها؛ حتى لا يتسبب في مشاكل، مؤكدا أن هناك خلاف حتى الآن متعلق بآلية خفض المنازعات، ونحتكم إلى من في حالة وجود خلافات لم يتم حلها حتى الآن.    

وكان المهندس محمد السباعي، قال إن هناك بعض النقاط محل خلاف في الجولة الجديدة من مفاوضات سد النهضة، مشددا على أن مصر حريصة على التوصل إلى اتفاق يحفظ حقوق الجميع مائياً دون التأثير على حقوق مصر التاريخية.  

وأضاف: مصر حريصة على التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة، فمياه نهر النيل بالنسبة لمصر هي قضية وجودية.