علقت النجمة رانيا يوسف على قصة الطالب أحمد بسام زكي والمعروف إعلاميا بـمتحرش الجامعة الأمريكية والذي تصدر

عمرو أديب,رانيا يوسف,التحرش,أحمد بسام زكي

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 07:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد واقعة طالب الجامعة الأمريكية..

رانيا يوسف تكشف تعرضها للتحرش

رانيا يوسف
رانيا يوسف

علقت النجمة رانيا يوسف، على قصة الطالب أحمد بسام زكي، والمعروف إعلاميًا بـ”متحرش الجامعة الأمريكية”، والذي تصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين، بعدما نشرت له بعض المحادثات والتسجيلات، أثناء تهديده لبعض الفتيات اللاتي تحرش بهن وأغتصبهن.



ونشرت رانيا عبر صفحتها الشخصية بموقع الصور “إنستجرام”، جزءًا من حلقة الإعلامي عمرو أديب أمس ببرنامجه “الحكاية”، الذي يعرض على قناة  “MBC مصر”، عندما كان يتحدث عن هذه الواقعة، كاشفة أنها تعرضت للتحرش من قبل، بالإضافة للتحرش اللفظي على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ملابسها، مطالبة بعقوبة هذا الطالب المتحرش الذي تسبب في أذى العديد من الفتيات.

وقالت رانيا يوسف: “نعم تعرضت للتحرش، كلمة تعاني منها كل امرأه من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظه نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان، حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوي وهذا غير صحيح!”.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

نعم تعرضت للتحرش . كلمه تعاني منها كل امرأه من سنوات طويله وحتي هذه اللحظه نعاني منها وكانه شبح يطاردنا في كل مكان. . حادثه الشاب الذ تخرش باكثر من فتاه ليست فرديه بل هناك العشرات او آلاف مثل هذا الشاب يبحيون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الاقوي وهذا غير صحيح! . انا اواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حسابتي الرسميه وايضا الايميل الخاص به الذي تاتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي. . والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان ( عملها ' المواصلات' وغيرها) وايضا عبر الهواتف المحموله فالتحرش بانواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفه لانهم يعلمون انه ليس لهذا التحرش رادع. . اطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل انواعه في مصر وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعا. . ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي اي متحرش بالبلاغ فورا عنه. .

A post shared by Rania Youssef (@raniayoussef_) on

وتابعت: “أنا أواجه التحرش اللفظي يوميًا عبر منصات حساباتي الرسمية وأيضا الإيميل الخاص به الذي تأتي عليه عدد كبير من الرسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان (عملها- المواصلات-وغيرها) وأيضا عبر الهواتف المحمولة فالتحرش بأنواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة لأنهم يعلمون إنه ليس لهذا التحرش رادع”.

واختتمت مطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المتحرشين بكافة أنواعهم، وقالت: “أطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه في مصر وخاصه التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبره للجميع ويكون رادعًا.. ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي أي متحرش بالبلاغ فورا عنه”.