أهابت وزارة السياحة والآثار بالمواطنين الراغبين في زيارة قصر البارون إمبان في حي مصر الجديدة ضرورة الالتزام

الأطفال,مصر,الحكاية,القاهرة,السياحة,قصر البارون إمبان

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 07:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"السياحة والآثار" للمواطنين: التزموا بضوابط زيارة قصر البارون

قصر البارون إمبان
قصر البارون إمبان

أهابت وزارة السياحة والآثار، بالمواطنين الراغبين في زيارة قصر البارون إمبان في حي مصر الجديدة، ضرورة الالتزام بالضوابط والاشتراطات التي وضعتها الوزارة لتنظيم عملية زيارة القصر.



وأشار الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أن هذه الضوابط تأتي في ضوء حرص الوزارة على ضمان أعلى مستويات السلامة الصحية للزائرين وذلك ضمن التدابير الاحترازية التي تتخذها الوزارة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، موضحا أن الوزارة تعتذر لكل المواطنين الذين لم يحالفهم الحظ زيارة القصر اليوم، لافتا إلى أن القصر يشهد إقبالا كبيرا من الزائرين منذ افتتاحه للجمهور يوم الثلاثاء الماضي، حيث تم بيع جميع تذاكر الزيارة التي أصدرها المجلس الأعلى للآثار اليوم لدخول القصر والتي بلغت 900 تذكرة.

تجدر الإشارة إلى أنه نظرا لرغبة عدد كبير زيارة القصر، قرر الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مد مواعيد فتح زيارة القصر لتكون من الساعة 9 صباحا وحتى 6 مساء بدلا من 4 مساء، بالإضافة إلى إصدار 900 تذكرة فقط يوميا كحد أقصى حتى منتصف يوليو الجاري بواقع 100 زائر كل ساعة، على أن يتم تخفيض عدد التذاكر المباعة إلى 700 تذكرة يوميا كحد أقصى بواقع 100 زائر كل ساعة، وذلك بعد منتصف يوليو الجاري بعد تطبيق مواعيد الفتح المعتادة من 9 صباحا وحتى 4 مساء.

وقد تم تحديد الحد الأقصى لعدد للزائرين داخل كل قاعة بالقصر هو 10 زائرين وأقصى عدد للزائرين بمنطقة البانوراما (سطح القصر) هو 15 شخصا في نفس الوقت كحد أقصى، وسوف تستغرق الزيارة داخل مبنى القصر بحد أقصى 45 دقيقة. 

وقد بدأ قصر البارون إمبان في استقبال زائريه اعتبارا من الثلاثاء الماضي الموافق 30 يونيو 2020، وذلك بعد أن قام رئيس الجمهورية بافتتاحه رسميا يوم الاثنين الماضي بعد الانتهاء من أول مشروع متكامل لإنقاذ وترميم القصر وتطويره ليصبح معرضا يروي تاريخ حي مصر الجديدة. 

وبُني قصر البارون على طراز العمارة الهندية، حيث أسسه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، ويقع القصر في شارع العروبة بمنطقة مصر الجديدة في القاهرة.

• إطلاق كتيب ثقافي حول معرض بقصر البارون

وكانت وزارة السياحة والآثار أطلقت، اليوم الجمعة، كتيبا ثقافيا بعنوان "حكاية مصر الجديدة" باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك على هامش افتتاح معرض "هليوبوليس، مدينة الشمس" في قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة.

وقالت الدكتورة نيفين نزار معاون وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، إن هذا الكتيب تم تقسيمه إلى قسمين؛ القسم الأول، يشمل الأحداث التاريخية والحوار بين الشخصيات الرئيسة التي أسست ضاحية مصر الجديدة، والقسم الثاني، يتضمن معلومات جديدة وحقائق علمية غير معروفة عن القصر وتاريخ المدينة.

وأشارت معاون وزير السياحة والآثار للعرض المتحفي، في بيان صحفي صادر عن وزارة السياحة والآثار اليوم الجمعة، إلى أن الكتيب يخاطب مختلف الفئات العمرية، ولا يهدف فقط إلى سرد تاريخ هليوبوليس/مصر الجديدة التي تحولت مع مطلع القرن العشرين من صحراء قاحلة إلى ضاحية عمرانية متكاملة الخدمات، ولكنه يصطحب الزائر في رحلة عبر الزمن يعود من خلالها إلى أجواء قصر البارون إمبان ليتعرف على رواد العمارة والفن والهندسة الذين قاموا ببناء مدينة عمرانية فريدة ومتكاملة بمصر الجديدة تنافس بتخطيطها المعماري المتميز مدن باريس وبروكسل.

وأضافت الدكتورة نيفين نزار، في البيان الصحفي، أن هذا الكتيب يعد بمثابة قيمة مضافة في معارض وزارة السياحة والآثار، حيث يُقدم محتوى تاريخيا في شكل قصصي للتراث غير المادي لمدينة هليوبوليس، كما تم إخراجه بتصميم معاصر وجذاب ساعد في تقديم المعلومات العلمية بشكل مبسط، كما يضم رسومات إيضاحية، وصور أرشيفية ومشاهد تخيلية بين أبطال القصة تساعد في توصيل المعلومات وجذب انتباه القارئ.

ولفتت الدكتورة نيفين نزار إلى أنه تم أيضا مراعاة سمات العصر في اختيار الألوان وأزياء الشخصيات (أبطال الحكاية) لتكون متماشية مع طابع الفترة التاريخية.

وتابعت الدكتورة نيفين نزار: وقد أُلحق به كتيب للتلوين، بهدف ربط الأطفال بقصة المعرض ومعالم مصر الجديدة والشخصيات التاريخية التي صنعت هذا التاريخ.