أعلن قصر الإليزية تعيين جون كاستكس رئيسا جديدا للوزراء عقب ساعات من إستقالة حكومة إدوارد فليب..المزيد

فرنسا,رئيس الوزراء,الانتخابات,تولوز,نتيجة,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,رئيس وزراء فرنسا الجديد,من هو رئيس وزراء فرنسا الجديد

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 21:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مكلف بإعادة إعمار فرنسا.. من هو رئيس وزراء فرنسا الجديد؟

جون كاستكس رئيس وزراء فرنسا الجديد
جون كاستكس رئيس وزراء فرنسا الجديد

أعلن قصر  الإليزية، تعيين جون كاستكس، رئيسًا جديدًا للوزراء في فرنسا، عقب ساعات من استقالة حكومة إدوارد فليب، نتيجة رغبة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في تشكيل فريق جديد لحكومته خلال العاميين المتبقيين في ولايته، وللتعامل مع الأزمات الصحية والاقتصادية التي تشهدها فرنسا حاليًا جراء تنفشي فيروس.



من هو رئيس وزراء فرنسا الجديد

يبلغ جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد، من العمر 55 عامًا، حيث ولد في 25 يونيو عام 1965.

وتخرج جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد، في جامعة تولوز عام 1982، والتحق بمعهد باريس للدراسات السياسية عام 1986، وتخرج في المدرسة الوطنية للإدارة عام 1991.

شغل جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد، العديد من المناصب السياسة، فتم تعيينه مديرًا للشؤون الصحية والإجتماعية في قسم الفار عام 1996، وشغل منصب الأمين العام لمحافظة فوكلوز عام بين عامي 1999 و 2001.

 وتقلد جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد،  منصب رئيس الغرفة الإقليمية للحسابات في الإليزية في الفترة بين 2001 و2005 . وعمل جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد،  بمنصب مساعد سكرتير رئاسة الجمهورية بين عامي 2011 و 2012.

وحصد جون تاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد،  75.7% من أصوات الناخبين، ببلدية براديس في الانتخابات المحلية في مارس الماضي، خلال الجولة الأولى، حيث كان ممثلًا عن حزب الجمهورين.

وكلفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالتعامل مع خطة الحكومة للخروج من الإغلاق، الذي فرضته فرنسا في إطار التدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنه يسعي إلى إنشاء مسار جديد؛ لإعادة بناء العاميين المتبقيين من فترة رئاسة، وأثنى على العمل الرائع الذي قام به إدوارد فليب على مدار السنوات الثلاث الماضية.

وأوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن مهمة الحكومة الجديدة ييتمثل في إعادة بناء اقتصاد محلي وقومي موحد، بعد أن دفع فيروس كوورنا الاقتصاد العالمي لطريق مسدود.

وأشار إيمانويل ماكرون إلى أن، الحكومة الجديد سيتعين عليها مسؤولية إعادة إعمار البلاد، مؤكدًا أن العودة للعمل ستكون في شهر سبتمبر المقبل، وأن جميع المواطنين يجب أن يستعدوا لذلك.

ويتولى جون كاستكس، رئيس وزراء فرنسا الجديد، ولايته، في حقبة حرجة من تاريح البلاد، فأكد البنك المركزي الفرنسي في شهر يونيو الماضي، أنه يتوقع أن ينكمش اقتصاد البلاد بنسبة 10.3% خلال العام الجاري 2020، قبل أن يعود للنمو بين عامي 2021 و 2020.