أصدرت الجامعة الأمريكية بالقاهرة اليوم الجمعة بيانا رسميا أوضحت من خلاله علاقة الجامعة بالطالب..المزيد

الجامعة الأمريكية,الاتصالات,اغتصاب,جريمة,اغتصاب طفلة

الخميس 6 أغسطس 2020 - 20:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجامعة الأمريكية تتبرأ من الطالب المتهم في اغتصاب طفلة

الجامعة الأمريكية
الجامعة الأمريكية

أصدرت الجامعة الأمريكية  بالقاهرة، اليوم الجمعة، بيانًا رسميًا، أوضحت من خلاله علاقة الجامعة بالطالب "أحمد  بسام زكي" المتهم في  اغتصاب  طفلة لم يتجاوز عمرها 14 عامًا، حيث ربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكونه أحد طلاب تلك الجامعة، وهو الأمر الذي تبرأت منه الجامعة في بيانها الذي تبين من خلاله أن الطالب قد ترك الجامعة منذ عامين.



وقالت الجامعة الأمريكية، إنه في ضوء الأنباء المتداولة، عن اغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا من طالب ينتمي للجامعة الأمريكية، وتهديده للطالبات، فإن الشخص يدعى أحمد بسام زكي، ليس طالبًا حاليًا بالجامعة، وترك الجامعة  عام 2018، ولا توجد أي علاقة بينه وبين الجامعة منذ تركها".

وأكدت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أنها لا تتسامح إطلاقًا مع التحرش الجنسي، وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة.

وتصدر هاشتاج حمل إسم "أحمد بسام زكي"، موقع التواصل الاجتماعي تويتر، منذ صباح اليوم، بعدما دشنت عشرات الفتيات، حكايات تعرضهن للتحرش، كما كتبوا، من قبل أحمد بسام. 

جدير بالذكر أن عقوبة المتحرش التى نص عليها قانون العقوبات في المادة 306 مكرر (أ) على"يعاقب المتهم فيهل بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه، ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير فى مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن الحبس سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيها وبإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجنى عليه.

فيما أكد فقهاء قانونيون أن جرائم الاغتصاب وهتك العرض لا يعاقب عليها بالإعدام، طبقا للقانون المصرى، حتى إن كان المجنى عليه حدثًا أو طفلا، وأن الحالة الوحيدة التي يقضى فيها بالإعدام هي الاغتصاب أو هتك العرض الذي يؤدى للوفاة.