تمكنت شرطة السياحة والآثار بالأقصر بالاشتراك مع قطاع الأمن من ضبط شخصين قاما بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب

الداخلية,الأمن العام,السياحة,الأقصر,كشف آثري

السبت 15 أغسطس 2020 - 07:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أثناء مطاردة عصابة.. اكتشاف أثري بالأقصر يعود للملك بطليموس

اكتشاف آثري يعود للملك بطليموس
اكتشاف آثري يعود للملك بطليموس

تمكنت شرطة السياحة والآثار بالأقصر بالاشتراك مع قطاع الأمن، من ضبط شخصين، قاما بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار، وذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية الرامية إلى مكافحة الجريمة بشتى صورها والعمل على ملاحقة وضبط مرتكبيها، لاسيما جرائم البحث والتنقيب غيرالمشروع عن الآثار وضبط مرتكبيها.



وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالأقصر، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، قيام شخصين (طالب- عاطل مُقيمان بدائرة مركز شرطة إسنا بالأقصر) بالحفر خلسة بمسكن أحدهما بقصد البحث والتنقيب عن الآثار.

 

 

 

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المسكن المُشار إليه بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الأقصر، وضبط المذكورين وبحوزتهما الأدوات المستخدمة فى الحفر، وتبين وجود حفرة دائرية الشكل (بقطر 1,5م وعمق 5 م) يوجد فى نهايتها عدد (2) حفرة:

الأولى: جانبية باتجاه الشمال الشرقى بطول (3م) يوجد به جدار من الحجر الرملى عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش الغائر.

الثانية: بالاتجاه الغربى بطول (2م) تنتهى بسرداب فى الاتجاه الشمالى يقع بين جدارين من الحجر الرملى أحدهما عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش البارز عليه خرطوشة تحمل اسم "الملك بطليموس" ونقش ملون للمعبودة "نيت" (من المعبودات الرئيسية لمعبد إسنا) والجدار الثانى خالى من النقوش أو الكتابات.

وبإجراء المعاينة بمعرفة مفتشى آثار الأقصر، أفادوا بأن الحفر بقصد البحث والتنقيب عن الآثار وأن الجدار يعد مُكتشفًا أثريًا والرسومات والكتابات والنقوش ترجع للعصر البطلمى وإمتداد لمعبد إسنا الذى يقع على بُعد حوالى 200 متر من الحفر المضبوط.

بمواجهة المذكورين اعترفا بالحفر والتنقيب بقصد البحث عن الآثار، وتم تخاذ الإجراءات القانونية.

ضبط شخص بالشرقية وبحوزته 406 قطع أثرية

من ناحية أخرى، فقد أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالإشتراك مع قطاع الأمن العام، قيام أحد الأشخاص (عامل - مُقيم بدائرة مركز شرطة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية) بحيازة مجموعة من القطع الأثرية بقصد الإتجار.

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بالإشتراك والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الشرقية، تم ضبطه بطريق "أبو كبير/ههيا" بدائرة مركز شرطة أبوكبير، وبحوزته عدد (406) قطع أثرية عبارة عن (402 قطعة تمثال أوشابتى من الحجر الجيرى مطلى بمادة الفيانس الأخضر مختلفة الأشكال والأحجام ترجع لعصر الدولة القديمة الفرعونية - 4 أوانى كانوتية "تستخدم لحفظ أحشاء الموتى" بارتفاع حوالى30 سم تقريبًا من الحجر الجيرى).

بعرض المضبوطات على مفتشى آثار المنطقة أفادت بأثرية جميع القطع وترجع لعصر الدولة الفرعونية القديمة وتخضع لأحكام قانون حماية الآثار، وبمواجهته اعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.