أنا ممتش بس محدش بقى بيسأل عليا هذه هي الكلمات القليلة الصعبة التي عبر بها الفنان القدير المنتصر بالله. المزيد

صلاح عبد الله,الفنانين,رجاء الجداوي,نقابة المهن التمثيلية,المنتصر بالله,الفنانة رجاء الجداوي,المنتصربالله,الفنان المنتصر بالله,الفنان المنتصربالله,وفاة المنتصر بالله

السبت 15 أغسطس 2020 - 07:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"محدش بيسأل عليا".. رسالة عتاب من المنتصر بالله لأهل الفن

المنتصر بالله
المنتصر بالله

"أنا ممتش بس محدش بقى بيسأل عليا" هذه هي الكلمات القليلة الصعبة التي عبر بها الفنان القدير  المنتصر بالله  عن حالته الصحية التي يمر بها خلال الآونة والأخيرة، معبرًا من خلالها عن شعوره بالوحدة بابتعاد محبيه وأصدقاءه التي عمل وكبر وتعايش معهم طوال حياته عنه، دون أن يسألوا أو يطمأنوا عليه.. هل ما زال على قيد الحياة؟ أم رحل في سكوت من الدنيا؟، فخرج بنفسه ليكشف عن نسيان أهل الفن له بعد الابتعاد عن الأضواء.



لم يكن الفنان المنتصر بالله  هو الأول ممن يعانون من أزمة النسيان وافتقاد الحب والسؤال من أصدقاءهم الفنانين، ولكنه حالة يمكن إنقاذها الآن من قبلهم من خلال مكالمة هاتفية أو زيارة جماعية له يخففون عنه من خلالها آلام الوحدة والمرض، خاصةً وأن هذه ليست الرسالة الأولى التي يترجى من خلالها الجميع بالسؤال عليه فوجه كلامه لهم قائلًا: "افتكروني وافتكروا ضحكتي دايمًا.. علشان أنا عمري ما نسيتكم".

فمنذ عام 2006 تغيب الفنان المنتصر بالله البالغ من العمر 70 عامًا؛ إثر تعرضه لأزمة صحية بعد إصابته بجلطة في المخ، ولكنه على الرغم من ذلك لم يتغيب عن الدنيا، ولم يكن فنانًا قليلًا يومًا بل كان من أهم فناني جيله، قدم أكثر من 175 عملًا بين المسرح والسينما والدراما، شارك من خلالها مع مختلف الأعمار من الفنانين كبار وصغار فؤاد المهندس، وأحمد زكي، ومحمد عوض، وفريد شوقي، ونور الشريف، ومحمد صبحي، وأحمد بدير، وصلاح عبدالله، وسمير غانم، ومحمود عبد العزيز، وفاروق الفيشاوي، وأيضًا يحيى الفخراني، وخالد النبوي، وعمر الشريف وعزت العلايلي، وأحمد آدم، وشريهان وهشام سليم وأكثر.

كل هذه الأسماء وأكثر بالتأكيد كانت يجمعها صداقات قوية بالفنان المنتصر بالله  منهم من رحل ومنهم ما زال يتمتع بالصحة الجيدة، إلا أنه لم يسأل عنه سوى الفنانة رجاء الجداوي، وشويكار، وأكرم السعدني، ونادية لطفي، وذلك هاتفيًا فقط حسب ما ذكرتهم زوجته الفنانة عزيزة كساب التي أنجب منها ثلاث فتيات، وهي من ناشدت أيضًا الفنانان صلاح عبد الله، وأحمد بدير لزيارته؛ لأنه دائم السؤال عنهما.

 

فالمنتصر بالله فنان متمرس حاصل على ماجستير فنون مسرحية بعد تخرجه من معهد الفنون بـ8 سنوات، كان ظهوره الأول مع فرقه ثلاثي أضواء المسرح ببداية السبعينيات، استطاع أن يثبت قدماه في الوسط الفني ويتألق في تجسيد الشخصيات التي يقدمها خاصةً أدواره الكوميدية، وعلي الرغم من أنه لم يحصل علي البطولة المطلقة، إلا أن أدواره دائمًا كانت مهمة ومؤثرة في محورا الأحداث ومساندًا للبطل الرئيسي، وعلى الرغم من ذلك فلم يجد من يسانده هو الآن.