علق الأرجنتيني ديجو سميوني المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني عن.. المزيد

للفريق,برشلونة,دوري أبطال أوروبا,ريال مدريد,الدوري الإسباني,الميرنجي,جريزمان,سيميوني

السبت 19 سبتمبر 2020 - 16:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد أزمته مع برشلونة

سيميوني يدافع عن سيتين أمام جريزمان.. ويستشهد بهدف راموس

جريزمان وسيميوني
جريزمان وسيميوني

علق الأرجنتيني ديجو سميوني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، عن مشاركة لاعبه السابق الفرنسي  أنطوان جريزمان  نجم برشلونة الحالي، في 3 دقائق فقط، خلال مباراة الفريقين بالجولة الماضية من الدوري الإسباني والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، مما أثار غضب الكثيرين لعدم الاستفادة من جريزمان، وأدى لهجوم كبير على كيكي سيتين المدير الفني لبرشلونة، وكان دييجو سيميوني رفض التعليق على مشاركة أنطوان جريزمان لمدة 3 دقائق يوم الثلاثاء الماضي، خلال مؤتمره الصحفي عقب اللقاء، ولكن اليوم، بشكل غير مباشر دافع عن المدير الفني لبرشلونة.



سيميوني يدافع عن سيتين بشكل غير مباشر

وقام أحد الصحفيين بسؤال سيميوني خلال المؤتمر الصحفي لمباراة أتلتيكو مدريد أمام ريال مايوركا المقرر لها مساء غدًا الجمعة، قائلًا: "كسائق لشاحنة أتلتيكو مدريد، هل قمت بالاعتذار لأي لاعب دفعت به في الدقائق الأخيرة من إحدى المباريات؟".

وقال دييجو سيميوني: "أنا لا أقود شاحنات، أقود فريقًا كبيرًا مثل أتلتيكو مدريد، وبه العديد من لاعبين كرة القدم.

وواصل: "في أتلتيكو مدريد الثلاث دقائق هامة، قد تحسم الكثير من الأشياء داخل المباريات، نحن خسرنا نهائي دوري أبطال أوروبا في آخر 3 دقائق، وبالنسبة لي، أعتبر كل دقيقة مهمة للغاية".

وكان أتلتيكو مدريد تلقى هزيمة في الدقائق الأخيرة من مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2014، أمام ريال مدريد، عندما سجل سيرجيو راموس هدفًا براسية، ليتوج الميرنجي باللقب.

واختتم سيميوني حديثه عن تلك النقطة: "أنا لن أتحدث عن جريزمان، لا اهتم بسؤال إذا ما كان أخطأ بمغادرته أتلتيكو مدريد، لا يمكنني التقليل من احترامي لأي شخص، فقط أركز مع فريقي، والمباريات المتبقية في الموسم لأن كل نقطة هامة جدًا لدي".

أزمة جريزمان تشتعل مع برشلونة

وبعد مشاركة جريزمان في الوقت بدلًا من الضائع في مباراة أتلتيكو مدريد، تعرض كيكي سيتين إلى هجوم شرس من الصحافة الفرنسية، والتي وصفته بإهانة نجم منتخب الديوك، بسبب قيام جريزمان بعمليات الإحماء على مدار شوط كامل ثم شارك في الوقت الضائع، بالإضافة لعدم مشاركته أساسيًا خلال آخر 4 مباريات.

وهاجم والد جريزمان أيضًا، مدرب برشلونة، مؤكدًا أنه لا يمتلك أي فكرة عن السيطرة على الفريق، ولا يمكنه تدريب ناد مثل برشلونة.

وأشارت تقارير صحفية فرنسية، أن مود جريزمان، شقيقة اللاعب ووكيلة أعماله، طالبت من إدارة نادي برشلونة عقد اجتماع عاجل بشأن بحث مستقبله داخل الفريق، وتطورات العلاقة بينه وبين المدرب.

وكان سيتين عقب مباراة أتلتيكو مدريد أكد أنه سيتحدث مع جريزمان من أجل تفهم إحباطه، وذلك بعد سقطات متتالية للفريق الكتالوني بالتعادل لثلاث مباريات بالدوري، وخسارته صدارة الدوري لحساب ريال مدريد المتصدر حاليًا.