قال الدكتورمحمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية أن مصر حريصة دائما على التنمية في أفريقيا مشيرا إلي أن

مصر,أفريقيا,المصريين,التنمية,واشنطن,وزير الري,سد النهضة,اثيوبيا

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 10:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الري: ننتظر جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة

وزير الري
وزير الري

قال الدكتورمحمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية، أن مصر حريصة دائما على التنمية في أفريقيا مشيراً إلي أن أثيوبيا أعلنت عام 2011 بناء سد النهضة بشكل منفرد والجميع فوجئ بهذا القرار،وتابع وزير الري في تصريحاته بقناة "دي امي سي " اليوم الأربعاء:"على عكس ما يقال دائما ما نتعاون من أجل التنمية في اثيوبيا، ومعدل الفقر يتراجع لديها، وأن يكون لدى أثيوبيا مصدر للكهرباء".



 وأضاف محمد عبد العاطي أن مصر فيما قبل 2011 كانت في مباحثات مع إثيوبيا للتشاور معها في إقامة سد يساعدها على التنمية متابعاً:"على عكس مايقال دائما ما نتعاون من أجل التنمية في اثيوبيا ومعدل الفقر تتراجع لديها وأن يكون لدى أثيوبيا مصدر للكهرباء".

وواصل وزير الري حديثه قائلاً أن إثيوبيا اعتذرت عن استكمال مباحاثات واشنطن بداعي حاجتهم لحوار مجتمعي داخلي وأننا واصلنا النقاش رغم ذلك الاعتذار ولكن وجدنا رفض من أديس بابا حول استكمال التشاور وبعد الاعتذارات الاثيوبيا المتكررة عن استكمال التفاوض حول النقاط الفنية اتجهنا للمسار الدبلوماسي.

وتابع: "مازلنا على نهجنا في المسار المرن وفي انتظار جولة ثانية من المفاوضات بأطروحات تحقق مصالح الجميع".

وزير الري: لن نقبل باتفاق بشأن سد النهضة يؤثر على حياة المصريين

وأوضح عبد العاطي في حواره مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج "مساء دي إم سي" المذاع على قناة "دي إم سي" قائلاً: " نعيد استخدام المياه من أجل توفير موارد مائية ونصرف استثمارات رهيبة من أجل إيجاد موارد مائية أخرى".

 

 

ونوه وزير الري إلي أنه لا مانع لدى مصر من تنمية إثيوبيا ولكن مصر تعمل في الحفاظ على حقوقها.وأكد الوزير محمد عبد العاطي أن مياه نهر النيل مسألة حياة بالنسبة لنا، وأتمنى ألا تخرج تصريحات من إثيوبيا عن مصر بدون توثيق.

وأشار إلي أننا لن نقبل باتفاق بشأن سد النهضة يؤثر على حياة المصريين والدولة عارفة بتعمل إيه، وأكد أن سيناريوهات الاتفاق حول تشغيل السد في أثناء الجفاف أولوية قصوى لمصر، موضحًا أن التخزين سيختلف في حالات الجفاف.