شهد قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة لليوم الثاني على التوالي بعد افتتاحه الرسمي إقبالا كبيرا.. المزيد

السيسي,مصر,الرئيس السيسي,المصريين,السياحة,كنيسة,قصر البارون إمبان

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 22:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقدر عددها بـ900

في اليوم الثاني لافتتاحه.. بيع جميع تذاكر زيارة قصر البارون

قصر البارون إمبان
قصر البارون إمبان

شهد قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة، لليوم الثاني على التوالي بعد افتتاحه الرسمي من قبل الرئيس عبد الفتاح، أول أمس الإثنين، بعد الانتهاء من ترميه وتطويره ليصبح معرضًا يحكي تاريخ حي مصر الجديدة، إقبالًا كبيرًا من الزائرين، حيث تم بيع جميع تذاكر الزيارة التي أصدرها المجلس الأعلى للآثار، اليوم الأربعاء، لدخول القصر، والتي بلغت 900 تذكرة.



ومن جانبه، أعرب الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، عن سعادته بإقبال المصريين على زيارة قصر البارون إمبان بعد افتتاحه أول أمس؛ للتعرف على تاريخ حي مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة اليومية المعروفة في أوائل القرن العشرين.

السيسي يفتتح قصر البارون إمبان 

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أول أمس، قصر البارون إمبان التاريخي الموجود بحي مصر الجديدة في القاهرة، وذلك بعد فترة ترميم دامت عامين، سخرت خلالها الدولة المصرية كل الإمكانات من أجل الخروج بالشكل اللائق، بعد سنوات طوال من الإهمال الذي استشرى بالقصر، وبدأت أول عملية ترميم وتطوير شاملة له منذ يوليو 2017، لتعود الروح له كمزار تاريخي مميز ويصبح معرضًا يروي تاريخ حي مصر الجديدة.

 

واستمع الرئيس السيسي، لشرح تفصيلي عن قصر البارون، وقصة حياة مالكه البارون إمبان، خلال تفقده للقصر بعد ترميمه من الدكتور مصطفى وزيري رئيس المجلس الأعلى للآثار، كما استمع لشرح عن بعض اللوحات المعلقة على جدران القصر من الدكتور خالد العناني وزير الآثار والسياحة.

ثم تولى الشرح الدكتور مصطفى وزيري رئيس المجلس الأعلى للآثار، الذي أكد أن القصر مالكه البارون إمبان، والذي دفن في كنيسة البازليك وفقًا لوصيته، كما أضاف أن تطويره تكلف 175 مليون جنيه.

وقدم الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، شرحًا حول قصر البارون، وقال: "لقد كانت حالة القصر مذرية؛ لذا قمنا بتوثيق حالة القصر قبل الترميم وبعده، وكان هدفنا هو إعادة القصر إلى ما كان عليه خلال إنشائه الأول".

وأضاف وزيري: "لقد مرت عقود من الإهمال على القصر قبل أن تتدخل الدولة وتشتريه، ولذا وجدنا القصر متهالكًا، وكثير من مقتنياته مفقودة، وحتى الرخام والتماثيل وحديد التسليح في حالة يرثى لها، فقمنا بترميمها واستبدالها"، مؤكدًا أن الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة بذلت مجهودًا كبيرًا في ترميمه.

ولفت إلى أن البارون إمبان أوصى بدفنه في هذا القصر بعد وفاته، كما دفن نجله بجواره أيضًا.