أطلقت وزارة السياحة والآثار اليوم الأربعاء جولة افتراضية جديدة لعرض أحد أقدم وأهم المعابد.. المزيد

مصر,السياحة,رمسيس الثاني,جولات افتراضية,معبد عمدا

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 02:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يتميز بجمال النقوش ودقتها

من هنا.. تجول داخل معبد عمدا وأنت في منزلك

صورة من داخل اللينك
صورة من داخل اللينك

أطلقت وزارة السياحة والآثار، اليوم الأربعاء، جولة افتراضية جديدة لعرض أحد أقدم وأهم المعابد المصرية في النوبة، هو معبد عمدا، الذي تم إنقاذه ضمن الحملة الدولية الخاصة بمنظمة اليونسكو في الستينيات من القرن الماضي، ويمكن القيام بالجولة الافتراضية والاستمتاع بها من خلال الرابط التالي: https://my.matterport.com/show/?m=wpdMtL8MgHG



وقالت وزارة السياحة والآثار، في بيان صحفي صادر عنها، اليوم الأربعاء، إن هذا المعبد يتميز بجمال النقوش ودقتها، كما سجل الملك مرنبتاح (حوالي 1213–1203 ق.م) ابن رمسيس الثاني نصًا يروي فيه انتصاره على هجوم حدث على مصر خلال حكمه، وأيضا سجل الملك أمنحتب الثاني على جدرانه الحملات الحربية التى قام بها.

وأضافت وزارة السياحة والآثار، أن هذا المعبد يعد للإلهي آمون ورع حور آختي، ويرجع تاريخ تشييده إلى الأسرة الثامنة عشر، حيث شيد الملكان تحتمس الثالث (حوالي 1479–1425 ق.م) وأمنحتب الثاني (حوالي 1427–1400 ق.م) الجزء المركزي من المعبد والملك تحتمس الرابع (حوالي 1400–1390 ق.م)، الجزء الأمامي من المعبد الذي يضم صالة الأعمدة.

وتابعت وزارة السياحة والآثار أن المعبد تعرّض بعد ذلك لبعض أعمال التهشيم لصور المعبود آمون في خلال حكم الملك أخناتون (حوالي 1352–1336 ق.م)، وأضيف لهذا المعبد بعض الإضافات في الأسرة التاسعة عشر وخاصة خلال حكم كل من الملكين سيتي الأول (حوالي 1294–1279 ق.م) والملك رمسيس الثاني (حوالي 1279–1213 ق.م).

وأشارت وزارة السياحة والآثار إلى أنه تم إطلاق هذه الجولة بالتعاون بين الوزارة وشركة "Virtual Mid East".

وجدير بالذكر أن هذه الزيارات الافتراضية تأتي في إطار المبادرة التي أطلقتها وزارة السياحة والآثار مع شركائها من المعاهد والمؤسسات العلمية والأثرية لزيارات بعض المواقع الأثرية المصرية عبر الصفحات الرسمية للوزارة على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم إطلاق زيارة جديدة أو جولة إرشادية لأحد المواقع أو المتاحف الأثرية، تحت شعار "Stay Safe - Stay Home - ‏Experience Egypt from Home".