نشرت الصفحة الرسمية لأخبار الأنبا ويصا مطران البلينا وتوابعها على موقع التواصل الاجتماعي.. المزيد

القاهرة,الكنائس,مجلس الوزراء,إصابة,فيس بوك,الأقباط

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 00:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في بيان رسمي

مطرانية البلينا توضح حقيقة إصابة الأنبا ويصا بفيروس كورونا

الأنبا ويصا والبابا تواضروس - أرشيفية
الأنبا ويصا والبابا تواضروس - أرشيفية

نشرت الصفحة الرسمية لأخبار الأنبا ويصا مطران البلينا وتوابعها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بيانًا نقلًا عن المطرانية، طمأنت من خلاله الأقباط على صحة الأنبا ويصا مطران البلينا، وذلك بعدما ترددت أنباء عن إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، حيث قالت المطرانية: "نود أن نطمئن جميع الأحباء في كافة الإيبارشية ونواحيها بأن الأنبا ويصا في حالة صحية مستقرة، وهو متواجد بالقاهرة؛ لإجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية".



وأضاف البيان الصادر عن المطرانية، منذ قليل، أن الأنبا ويصا سيعود إلى البلينا خلال أيام، شاكرين محبة الناس واهتمامهم، متابعة: "صلوا من أجل أن يرفع الرب عن العالم أجمع ويرحمنا".

وتداول عدد من الرهبان والكهنة وأبناء المطرانية عبر صفحاتهم الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، نبأ إصابة الأنبا ويصا، مطران البلينا للأقباط الأرثوذكس بمحافظة سوهاج، بفيروس كورونا المستجد.

وكشفت المنشورات المتداولة، أن سبب إصابة الأنبا ويصا، مخالطته للمكرسة تاسوني صوفيا المسؤولة بالمطرانية، والتى تُوفيت منذ نحو أسبوع بفيروس كورونا، ويتم علاجه حاليا في أحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة.

وطالب الكهنة والرهبان من الجميع الصلاة من أجل الأنبا ويصا؛ ليتم شفائه، ويعود إلى الإيبارشية بسلام الله الذي يفوق كل عقل.

وكان المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، قد قرر عودة فتح الكنائس مجددًا، ولكن وفقًا لرؤية الأب الأسقف مع مجمع الكهنة في كل إيبارشية بتقدير الموقف الصحي، من حيث استمرار أو تعليق القداسات بالكنائس لمدة أسبوعين أو أكثر، أو فتحها تدريجيًّا مع مراعاة كافة الإجراءات الصحية، مراعاةً كاملةً وشاملةً، وبصورة جدية، على ألا يتم فتح الكنائس في محافظاتي القاهرة والإسكندرية؛ لكثرة أعداد الإصابات بهما.

وقالت الكنيسة القبطية، في بيان لها، إنه في إطار متابعة الوضع الصحي وانتشار جائحة فيروس كورونا، وقرارات رئيس مجلس الوزراء الأخيرة، اجتمعت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" صباح السبت ٢٧ يونيو ٢٠٢٠ برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، ونظرًا لحالات العدوى والإصابات والوفاة واختلاف معدلاتها من إيبارشية إلى أخرى وبمستويات شديدة / متوسطة / خفيفة.

ورأت اللجنة أن يقوم الأب الأسقف مع مجمع الكهنة في كل إيبارشية بتقدير الموقف الصحي من حيث استمرار أو تعليق القداسات بالكنائس لمدة أسبوعين أو أكثر، أو فتحها تدريجيًّا مع مراعاة كافة الإجراءات الصحية، مراعاةً كاملةً وشاملةً، وبصورة جدية، مع تعليق الصلوات بشكل كامل بكافة إيبارشيات الكرازة المرقسية، يومي الأحد والجمعة، وفقًا لقرار مجلس الوزراء.