دفاععن الإرهابيين إدعاءات كاذبة عداوة للدولة المصريةكل هذا وأكثر يفعله جمال عيد وليلى سويف جمال عيد ال

المصريين,الخارج,أمريكا

الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 12:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جمال عيد وليلى سويف.. حكاية الجرين كارد وأشياء أخرى

 دفاعٌ عن الإرهابيين، إدعاءات كاذبة، عداوة للدولة المصرية، كل هذا وأكثر يفعله جمال عيد وليلى سويف، جمال عيد الذي أثبتت للجميع الغرض الحقيقي من وراء  حمقته على الإرهابيين وعملاء الإخوان في الخارج،  بعدما علم المصريون أنه من حائزي الجرين كارد

وازداد الغضب من المصريين على جمال عيد بعدما نشر صورة ابنته التي تدرس في أمريكا، فقال أحدهم: " یا مستر جيمي.. أعذر جهلنا لم نكن نتصور أن تعليم بنتك في أمريكا مجاني لأنها أمريكانية بنت أمريكانية.. والله آسفين وغلطنا راكبنا من ساسنا لراسنا.. طب مش تقول یا مستر جمال إن سيادتك تبع الأكابر.. بنكرر أسفنا والله".

وأضاف آخر: "الأمور كده وضحت زي الشمس،، عرفنا حضرتك ليه محموق على الإرهابيين والعملاء.. ده لأن كتير منهم ناس خلعوا على بره بالباسبور الأزرق.. ده منهم نجم أخوان أمريكا محمد سلطان"..

ليلى سويف وبناتها،  أيضا لايفرقون كثيرا عن جمال عيد، فجميعهم يتنافسون في خدمة الإخوان الإرهابيين، وهو ما جعل بعض المواطنين يوجهون لهم اليوم رسائل هامة منها: "تختلقن الكذب ثم يصدقون أنفسهم قائلين: «هل هذا معقول؟"، وقال آخر: "هل المعاملة الحسنة والإنسانية والتعامل بروح القانون وليس النصوص واللوائح يقابله الكذب والتلفيق والفبركة؟ فعلى أي أساس تروجين إدعاءاتك المغرضة لاستجلاب التعاطف معك وابنك الإرهابي، وبناتك رغم قضيتكم الواهية ثم تعودين مرة أخرى للتراجع كأن شيئًا".

واستطرد آخر: «لم يحدث يعد توزيع الاتهامات المغرضة دون اعتذار عن أكاذيبك المفضوحة!!.. لا فائدة ترجى منكم يا عملاء الخارج وحلفاء الإخوان الإرهابيين.. قمنا بثورة مجيدة في 30 يونيو لكن البلد مسيرها تنضف من أمثالكم».