يتساءل الأطباء هل يوجد قرار غير معلن بتولي الدكتورة منى مينا منصب نقيب الأطباء أم المتحدث الرسمى باسم النقا

مصر,الأطباء,السوشيال ميديا,المصريين,الجيش

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 06:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من يدير نقابة الأطباء حسين خيري أم منى مينا؟

يتساءل الأطباء، هل يوجد قرار غير معلن بتولي الدكتورة منى مينا منصب نقيب الأطباء؟! أم المتحدث الرسمى باسم النقابة؟، هذا التساؤل له ما يبرره، فعلى الرغم من تركها لموقعها النقابي إلا أنها لا تزال تسيطر بصورة غير مفهومة على قرارات نقابة الأطباء، ويفسح لها المجال الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، الذي يحرض الأطباء بالتعاون مع شيرين غالب على ترك العمل فى المستشفيات، برعاية منى مينا.

الغريب في الأمر أن الدكتور حسين خيري الذي من المفترض أن يكون نقيبا لكل الأطباء لا ينشغل إلا بأصحابه وشلته وهمه الأول الحفاظ على مصالحهم، فقال أحد المعترضين على ما يفعله حسين خيري في النقابة وتوريطه للأطباء: "يا سيادة الدكتور النقيب المحترم.. لما الأزمة اللي مصر والدنيا كلها تعدي بحلوها ومرها الناس ما تفتكر الأيام اللي إحنا فيها دى بس سيرتك مش هاتیجي بالخير وتترحم عليك لكن بصب اللعنات عليك وعلى شيرين غالب نصيرة الإخوان الإرهابيين يا دكتور حسين أعضاء النقابة مايتكلموا منك ومن إنجازاتك لو بتشتغل لخدمة الأطباء اللي انتخبوك وعلشان البلد وأهلها لازم تفكر كويس".

وأضاف آخر : "إحنا المصريين اللي شالوا الإخوان الإرهابيين بعد ما عرفو إنهم خونة وكدابين وعمر ما كان ليهم أمان، احذر يا دكتور من الإخوان وأنصارهم وحلفائهم اللي جوا بيتك.. مش حيسيبوا وراهم إلا الخراب".

وهاجم أحدهم الدكتورة منى مينا قائلا: «هذا سؤال يفرض نفسه.. هل السبب فى ذلك أن الدكتورة التي تملأ فضاء "السوشيال ميديا" برأيها السلبي ضد الدولة ومعروفة بتوجهها الكاره لمؤسسات الدولة وتواصلها مع جماعة الإخوان الإرهابية إياها.. أن أنها لاسمح الله ذات آراء سديدة أو تحظى بتأييد جموع الأطباء إذا كانت الإجابة لا.. فمن منحها السيطرة على مقدرات النقابة ؟».

ويبقى السؤال الأكثر أهمية لحسين خيري وشيرين غالب ومنى مينا.. ما هو الداعي لإثارة مشكلات فرعية غير مبررة فى توقيت تحتاج مصر فيه حشد جهود الجيش الأبيض لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد ؟