من المتوقع أن تشهد أسعار الهواتف زيادة بنسبة 5% خلال الأيام القليلة القادمة بعد قرار الجهاز.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 5 ديسمبر 2020 - 00:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

باستثناء المنتج المحلي

زيادة مرتقبة في أسعار الهواتف بنسبة 5% 

سوق الهواتف في القاهرة
سوق الهواتف في القاهرة

من المتوقع أن تشهد أسعار الهواتف زيادة بنسبة 5% خلال الأيام القليلة القادمة، بعد قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات زيادة هذه النسبة على الأجهزة المستوردة من الخارج، وبالتالي سيتم تطبيق أسعار الهواتف بالزيادة الجديدة مع كل الشحنات القادمة من أسواق خارجية.



أسعار الهواتف في مصر بعد القرارات الجديدة 

وحسب ما ذكر تجار أجهزة الهواتف في القاهرة والقليوبية في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، فإن بعض شركات الهواتف بدأت تطبيق زيادة في الأسعار خلال الأسبوع الجاري. ومن ضمن الهواتف التي شهدت زيادة في أسعارها بنسة 5% خلال الأسبوع الجاري كانت هي أجهزة هواتف سامسونج وهواتف شاومي وهواتف انفنيكس، مع استمرار باقي شركات الهواتف على نفس الأسعار خلال أخر ثلاث شهور.

هواتف مازالت أسعارها مستقرة في مصر 

ومن الهواتف التي مازالت مسمرة على نفس أسعارها ولم تشهد زيادة في الأسعار حتى اليوم، هي أجهزة هواتف أوبو وهواوي وريلمي وهونر ولافا ونوكيا. وحسب ما أكد تجار في السوق المصري، فإن الشهور الأخيرة مع بداية أزمة جائحة كورونا، وشهدت الأسواق تراجع في عملية البيع مرتبطة بـ زيادة أسعارالهواتف منيجة لقلة الطلب ونقص المنتجات المطلوبة لدى الشركات.

قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بزيادة أسعار الهواتف المستودرة

وكان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قد أصدر أمس قرار بـ زيادة أسعار الهواتف بنسبة 5% على كل المنتجات المستوردة من الخارج، وبالتالي من المتوقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة زيادة أسعار المحمول بعد نفاد الكميات المتاحة حاليًا داخل السوق المصري. ومن المقرر مع الشحنات الجديدة المستوردة من الأسواق الخارجية سيتم زيادة أسعار الهواتف بنسبة 5%.

المنتج المحلي لم يدخل ضمن قرارت زيادة أسعار الهواتف

الجدير بالذكر إن كافة أجهزة الهواتف المتواجدة في السوق المصري مستوردة من الخارج ولم يتم تصنيها داخل السوق المصري، باستثناء الهاتف المصري سيكو الذي لا تتجاوز حصته في السوق نسبة قليلة من حجم السوق الكلي.

وكانت الفترة السابقة ما قبل ظهور فيروس كورونا كانت شركة لافا قد بدأت استعدادها لـ التصنيع داخل السوق المصري ولكن مع بداية انتشار الفيروس توقفت الشركة الهندية عن بداية خطوات الانتاج داخل مصر.

كما أن كل الهواتف المتواجدة في مصر هي أجهزة مستوردة من الخارج وبالتالي سوف تشهد الأيام القليلة القادمة زيادة أسعار الهواتف بنسبة 5% بعد تطبيق قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بداية من اليوم 1/7/2020.

أخر زيادة في أسعار الهواتف 

وكانت أخر زيادة في أسعار الهواتف خلال شهر مايو السابق مع فرض رسوم تنمية لموارد الدولة من جانب وزارة المالية على مجموعة من المنتجات من ضمنها الهواتف وهو ما جاء بالتوازي مع زيادة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه، مما أدى إلى زيادة أسعار الهواتف في السوق المصري بنسبة حوالي 5% أيضًا أو تزيد قليلًا في بعض أجهزة الهواتف.