واصل فريق برشلونة مجددا إهدار النقاط في صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني مع غريمه التقليدي ريال مدريد م

برشلونة,ميسي,رونالدو,فيروس كورونا,أخبار برشلونة

الأحد 9 أغسطس 2020 - 13:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كورونا والتفكك فيروسان زلزلا برشلونة.. وميسي يعزف منفردًا

واصل فريق برشلونة  مجددًا إهدار النقاط في صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني مع غريمه التقليدي ريال مدريد متصدر جدول الليجا، حيث خسر البارسا نقطتين جديدتين حينما سقط في فخ التعادل مساء أمس الثلاثاء، مع ضيفه العنيد أتلتيكو مدريد بهدفين لمثلهما في المباراة التي أقيمت على ملعب الكامب نو ضمن مباريات الجولة الـ 33 للمسابقة.



ويتصدر ريال مدريد جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 71 نقطة، ويتبقى له مباراة، ويأتي برشلونة في المركز الثاني برصيد 70 بعدما خاض مبارياته الـ 33، ثم يليه أتلتيكو مدريد ثالثًا برصيد 59 نقطة، ثم إشبيلية رابعًا برصيد 57 نقطة.

وستكون الفرصة سانحة أمام المتصدر ريال مدريد في التغريد على جدول ترتيب الدوري الإسباني وزيادة الفارق إلى أربعة نقاط مع برشلونة، حيث سيواجه نظيره خيتافي غدًا الخميس.

برشلونة منذ استئناف الدوري بعد توقفه الطويل عرف طريق التعثر في نصف المباريات التي خاضها الفريق، حيث لعب ست مباريات بعد ظهور كورونا، فاز في ثلاثة مباريات وتعادل في ثلاثة مثلهما.  

برشلونة المفكك والأزمة تتصاعد في الفريق

برشلونة ظهر بشكل مفكك وكشفت كاميرات المباراة عن بوادر أزمة كبيرة تتصاعد داخل البارسا، حينما لقطت المباراة تجاهل ميسي وبعض لاعبي برشلونة تعليمات مساعد كيكي سيتيين المدير الفني، في الوقت الذي أوقفه حكم اللقاء لالتقاط بعض الأنفاس وشرب المياه، وحينما قام مساعد كيكي من مكانه لم ينتبه له لاعبو برشلونة ووقفوا بعيدًا عنه.

 

 

ميسي يتجاهل الأزمة بالفريق ويواصل العزف منفردًا

ولعل الحدث الأبرز في اللقاء والإيجابي للاعبي برشلونة هو مواصلة قائده وكابتن الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي من كتابة أرقامه المميزة والتاريخية.

ميسي، الذي تمكن من تسجيل هدف فريق برشلونة الثاني في شباك أتلتيكو مدريد في الدقيقة 50، والذي جاء عن طريق ركلة جزاء نفذها بطريقة رائعة وصل إلى الهدف رقم 700 في مسيرته الاحترافية، وبقميص برشلونة وصل إلى الهدف 630، بالإضافة إلى 70 هدفًا بقميص منتخب بلاده.

وأصبح ليونيل ميسي، في المركز الثاني بقائمة اللاعبين الأكثر تسجيلًا لضربات الجزاء بعد تسجيله 57 هدفًا، وبفارق 4 أهداف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي.