قال أطباء أغنديون إنهم اتخذوا إجراءات لمنع مواطنة من إنجاب المزيد من الأطفال بعد إنجابها 44 طفلا .. المزيد

الأطفال,الأطباء,الولادة,المرأة

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد 44 طفلًا.. منع أم من الإنجاب

قال أطباء أغنديون إنهم اتخذوا إجراءات لمنع مواطنة من إنجاب المزيد من الأطفال بعد إنجابها 44 طفلاً وهي في سن السادسة والثلاثين.



ونقلاً عن صحيفة «ميرور» فإن المرأة، وتدعى مريم ناباتانزي (40 عامًا) تعاني حالة وراثية نادرة جعلتها تنجب مجموعات من التوائم، 5 مجموعات تضم توائم رباعية، و4 مجموعات من التوائم الثلاثية، و6 مجموعات من التوأم الثنائي، ليصبح عدد أبنائها 44 طفلاً، ما جعل السكان المحليين يطلقون عليها لقب «المرأة الأكثر خصوبة في العالم».

وفي سبيل تقنين نسلها، حذر الأطباء الأم من أن وسائل تحديد النسل مثل حبوب منع الحمل، يمكن أن تسبب لها مشكلات صحية خطيرة لأن حجم مبيضيها كبيران بشكل غير عادي، وهو غالباً الأمر الذي جعلها تستمر في حالات الولادة الفريدة.

وأفادت الصحيفة بأن الأم، وكنتيجة نهائية، اتجهت لإجراء استئصال الرحم كمساعدة طبية لازمة لمنعها من إنجاب المزيد من الأطفال.

الصحة تتطالب السيدات بتأجيل الحمل بسبب كورونا

في سياق منفصل، طالب قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، بضرورة تأجيل السيدات للحمل فى ظل ظروف انتشار فيروس كورونا، وذلك نتيجة اكتشاف مضاعفات للفيروس، من بينها إمكانية تسببه فى تجلط الدم، ما يؤثر على المشيمة التى تعد مصدرا لغذاء الجنين، فضلا عن الأعراض التى يمكن أن الفيروس يسببها للأم الحامل، ناهيك عن احتمالية أن تؤدى حمى الإصابة بفيروس كورونا إلى وجود تشوهات بالطفل تتسبب في وفاته.

وقال قطاع السكان وتنظيم الأسرة، فى بيان له، اليوم الجمعة، إن مناعة المرأة تقل أثناء الحمل مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة، كما أن كورونا له تأثير على الجنين غير معروف، وقد تؤدى الحمى وهى أحد أعراض كورونا لتشوهات فى الجنين.

وطالب تنظيم الأسرة، السيدات بالمحافظة على أنفسهن واستخدام وسيلة من وسائل تنظيم الأسرة، التى يوفرها قطاع السكان وتنظيم الأسرة بالوحدات والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة.

وأشار إلى أن ضرورة الحفاظ على الرياضة والاسترخاء والراحة أثناء فترة الحمل، ويعد المشى أفضل رياضة للسيدة الحامل، لكن فى زمن كورونا لا ينصح بخروج الحامل إلا للضرورة فقط، لتجنب العدوى بفيروس كورونا، لذلك فإن الرياضة والتمرينات الخفيفة بدون إجهاد فى المنزل يقضيان على الملل، ويخلصانها من الآثار النفسية السلبية، على أن تتناول قسطا من الراحة والاسترخاء، وعدد لا يقل عن 6 ساعات من النوم ليلا، وساعتين نهارا، للحفاظ على صحتها النفسية والجسدية.