كشفت دراسة إيطالية عن فيروس كورونا تم إعدادها علي جميع سكان بلدية فو الواقعة في منطقة فينيتو.. المزيد

فيروس كورونا,أعراض فيروس كورونا,اصابات فيروس كورونا,وفيات فيروس كورونا,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

الخميس 9 يوليو 2020 - 11:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

دراسة: 40% من مصابي كورونا لا تظهر عليهم أعراض

اختبارات فيروس كورونا في إيطاليا
اختبارات فيروس كورونا في إيطاليا

كشفت دراسة إيطالية عن فيروس كورونا المستجد، تم تطبيقها على جميع سكان بلدية فو، والتي تقع في منطقة فينيتو بإيطاليا، وخضعت للعزل التام، أن 40% من مصابي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لا تظهر عليهم أي أعراض، وأن هذه الحالات لها دور كبير في زيادة معدلات انتشار الوباء.



40% من مصابي كورونا لا تظهر عليهم أعراض

أعدت جامعة بادوفا الإيطالية وكلية إمبريال كوليدج في لندن، دراسة بشأن مصابي فيروس كورونا، فقام الباحثون بإجراء اختبار لمرض السارس CoV-2، وهو الفيروس التاجي الذي يسبب فيروس كورونا، على معظم سكان بلدية فو، الواقعة في منطقة فينيتو في إيطاليا.

ومن جانبها، قالت أندريا كريسانتي، الخبيرة في بادوفا وإمبريال، والتي شاركت في الدراسة، إنه على الرغم من أن انتقال فيروس كورونا صامت وواسع الانتشار إلا أنه يمكن السيطرة عليه، مؤكدة أنه يجب إخضاع جميع المواطنين لاختبار فيروس كورونا سواء ظهرت عليهم أعراض أم لا؛ لمنع تفشي الوباء.

وأصبحت الخبيرة أندريا كريسانتي، من أكثر الباحثين شهرة في إيطاليا، لكونها أول من دعت لإجراء اختبارات واسعة النطاق في كل دولة، قبل أن يصبح هذا الأمر هو التوجه الرسمي لمنظمة الصحة العالمية.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة Nature، أمس الإثنين، أنه في بداية الحجر الصحي كان 2.6% بما يمثل 73 شخصًا من سكان بلدية فو، كانوا إيجابين لفيروس كورونا، وبعد أسبوعين كان هناك 29 شخصًا فقط إيجابيًا.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، بأنه تم وضع بلدية فو، والبالغ عدد سكانها ما يقرب من 32 ألف نسمة، تحت الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، بعد أن سجلت إيطاليا أول حالة وفاة بفيروس كورونا في 21 فبراير الماضي.

وتوصلت الدراسة إلى أن هناك 40% من الحالات الإيجابية لفيروس كورونا لم يظهر عليهم أعراض، وأن بلدية فو تمكنت من الحد من تفشي الوباء، في غضون أسابيع قليلة؛ لأنها عزلت كافة المواطنين سواء ظهر عليهم أعراض أم لا.

وأكدت الخبيرة أندريا كريسانتي، أن نجاح بلدية فو في قمع فيروس كورونا، وإجراء اختبارات شاملة بها، كان نموذجًا ملهمًا لمنطقة فينيتو الأوسع، حيث كان لها تأثير إيجابي على تفشي الوباء مقارنة بالمناطق الأخرى.

وذكرت الدراسة التي أعدها باحثو بادوفا الإيطالية وكلية إمبريال كوليدج في لندن، أن الاختبارات الجماعية لا تقل أهمية عن عزل الحالات المصابة أو فرض الحظر والإغلاق الحكومي حتى يتم إيقاف تفشي فيروس كورونا بسرعة.

حالات كورونا في العالم

يذكر أن  إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا حول العالم اليوم الثلاثاء، 10,449,327حالة، بينما بلغ إجمالي عدد الوفيات 509,113 حالة، وبلغ إجمالي الحالات التي تماثلت للشفاء على مستوى العالم 5,705,458 حالة.