تمكنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من زيادة القدرات الكهربائية بإنشاء إجمالي 27 محطة إنتاج.. المزيد

مصر,روسيا,المصري,التنمية,دعم,المستثمرين,القطاع الخاص

الإثنين 6 يوليو 2020 - 11:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بتكلفة 2 مليار دولار

تفاصيل خطة تطوير شبكات كهرباء مصر

وزير الكهرباء
وزير الكهرباء

تمكنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من زيادة القدرات الكهربائية، بإنشاء إجمالي 27 محطة إنتاج طاقة كهربائية، إلى جانب إنشاء مجمع بنبان للطاقة الشمسية أي ما يصل إلى 13 ضعف قدرة السد العالي، وهذا ما يفي بمتطلبات المستثمرين من الكهرباء، ونستعرض في السطور التالية أبرز الشبكات التي تم تنفيذها.



 أبرز الشبكات التي تم تنفيذها

 

تنفيذ 3 محطات عملاقة لتوليد الكهرباء بالتعاون بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس الألمانية وشركائها المحليين، فى كل من محافظات «بني سويف، والبرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة»، وذلك لإضافة 14 ألف و400 ميجا وات، كذلك التشغيل التجاري لجميع قدرات مجمع الطاقة الشمسية في بنبان، بإجمالي قدرات 1465 ميجا وات، منذ نوفمبر 2019، بقيمة تصل إلى ملياري دولار تقريبًا.

وإنشاء أكثر من 32 مشروعًا للطاقة الشمسية من الخلايا الفوتوفلطية بمجمع بنبان للطاقة الشمسية، كما تقدم عدد كبير من المستثمرين من القطاع الخاص الأجنبي والمحلي للدخول في مشروعات القطاع، وعلى رأسها مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، وفي مارس 2019، فاز بنبان بجائزة  أفضل مشروع من البنك الدولي.

البرنامج النووي المصري لتنويع مصادر الطاقة

 

تنفيذ البرنامج النووي السلمي بالضبعة، لتلبية الاحتياجات التنموية الاقتصادية والصناعية المتزايدة، وذلك بالتعاون مع جمهورية روسيا الاتحادية، الشريك الاستراتيجي لمصر في المشروع.

يهدف البرنامج النووي السلمى المصري، إنتاج الطاقة الكهربائية لتلبية احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتزايدة، وذلك من خلال بناء 4 وحدات للطاقة النووية بقدرة 1200 ميجا وات، لكل وحدة.  

وتتعاون وزارة الكهرباء مع “البيئة”، لتطبيق أعلى معايير الأمان للحفاظ على البيئة بتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المختلفة، وذلك ضمن استراتيجية القطاع حتى عام 2035، التي تتضمن تعدد مصادر الطاقة منها الاستخدامات السلمية للطاقة النووية .

وحصل مشروع الضبعة على جائزة  «روساتوم»  لأفضل 3 مشروعات نووية من حيث الانطلاقة، وهي الجائزة الأولى من نوعها التي يحصل عليها مشروع بمنطقة الشرق الأوسط بوجه خاص.

يُعد هذا الإنجاز الذي نجح القطاع في تحقيقه تأكيدا على أن قطاع الكهرباء يعمل على تنفيذ مشروعاته على قدم وساق وطبقا لأعلى معايير الأمان والجودة .

 ويعمل القطاع على دعم وتقوية شبكات نقل وتوزيع الكهرباء خاصة في ضوء القدرات الكبيرة التي يتم إنتاجها حاليا، والمتوقعة من الطاقات المتجددة، الأمر الذي يتطلب شبكة كهرباء موثوقة ومرنة.

ونجح القطاع في إضافة خطوط على جهد 500  ك.ف بإجمالي أطوال تصل إلى حوالى  3020 كم، بنسبة بزيادة قدرها 1,3 مرة عن وضع الشبكة عام 2014.

كما تطورت سعات محطات محولات جهد 500 ك.ف، كما تم إضافة 31 محطة محولات  على جهد 500 ك.ف بإجمالي تصل إلى حوالي 44 آلاف 250 م.ف.أ بنسبة بزيادة قدرها 4 مرات عن وضع الشبكة عام 2014.

وعن مراكز التحكم في شبكة نقل الكهرباء، فقد تم الانتهاء من إنشاء وتحديث 6 مراكز تحكم بشبكة النقل بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 5,4  مليار جنيه، ويجرى حاليا اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء تحكم قومي جديد بالعاصمة الإدارية، ومن المخطط التعاقد مع التحالف الفائز بتنفيذ المشروع، على أن يتم الانتهاء من التنفيذ خلال سنتين.

كذلك تأمين التغذية الكهربية لمنطقة الساحل الشمالي من خلال تنمية الساحل الشمالي الغربي وظهيره الصحراوي، كمقصد للسياحة العالمية، حيث تم الانتهاء من إنشاء خط يصل طوله إلى حوالي 255 كم، بتكلفة بلغت حوالي ملياري.

وربط مدينة القصير بالشبكة الكهربائية الموحدة من خلال الانتهاء من خط سفاجا/ القصير، جهد 220 ك.ف بطول 102 كم ويهدف المشروع إلى ربط الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأحمر بالشبكة القومية كهدف استراتيجي، وتغذية الأحمال المطلوبة.

كما تم الانتهاء من أعمال الخط الهوائي القصير/ مرسى علم/ برنيس، في مايو 2020، بإجمالي طول يبلغ حوالي  295,5 كم، بنسبة تنفيذ إجمالية 100% وبتكلفة استثمارية تبلغ حوالى 2,1  مليار جنيه.

 رفع كفاءة وتحديث شبكات توزيع الطاقة الكهربائية

 

 تم تنفيذ خطة تدعيم شبكات التوزيع بنسبة تنفيذ تصل إلى حوالي 102,6 %، وإزالة خطوط الكهرباء الهوائية جهد متوسط المارة أعلى الكتل السكنية والمباني وتحويلها إلى كابلات أرضية أو تعديل مسارها، حفاظا على حياة المواطنين، حيث تم تنفيذ 1272 كم، بتكلفة تصل إلى حوالي 1310 مليون جنيه.

وارتفع متوسط الاستثمارات بشبكات توزيع الكهرباء خلال الأعوام المالية 2017/2018، 2018/2019، 2019/2020 بنسبة تصل إلى  8 أضعاف الاستثمارات خلال الـ 13 عام الماضية.

وجاري تنفيذ مشروع إنشاء وتطوير  47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء على عدة مراحل، بإجمالي استثمارات ملياري يورو.

 تدعيم شبكات الكهرباء بالقرى الفقيرة 

 

أعدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، دراسة لرفع كفاءة التغذية الكهربائية بالقرى على مستوى الجمهورية، وتم وضع خطة لتنفيذها على مدى 6 سنوات، يتم تنفيذها على 3 مراحل تتضمن «رفع كفاءة التغذية الكهربائية من مصدر واحد، التغذية من مصدرين مختلفين، وتركيب وحدات حلقية للنقل بين المصدرين أوتوماتيكيا عن طريق التحكم الآلي» .

إجراءات للتغلب على أخطاء قراءة العدادات وتحسين نسبة التحصيل

 

- تركيب عدادات مسبقة الدفع، فقد تم تركيب 9,3  مليون عداد مسبق الدفع حتى  نهاية ابريل 2020، يتم تصنيعها عن طريق شركات محلية.

-إعداد كتيب خاص كدليل للعدادات مسبقة الدفع يوضح مميزات العدادات وإرشادات استخدامها، وتم نشره على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

- تنفيذ مشروع تجريبي للعدادات الذكية، فقد تم وضع مواصفة فنية موحدة لجميع المهمات الأزمة، لتنفيـذ المشـروع التجريبـي لتركيـب حوالي 250 ألف عداد ذكي وطرق الاتصال الخاصة بها، في نطاق 6 شركات توزيـع  هم «شمال القاهرة، وجنوب القاهرة، والإسكندرية، والقناة، وجنوب الدلتا، ومصر الوسطى»، وقد تم الانتهاء من تركيب حوالي 182 ألف بنسبة 73 % من إجمالي المستهدف للخطة، وذلك حتى نهاية أبريل 2020.

-برنامج القراءات الموحد من أجل تسجيل القراءات بدقة عالية؛ للوصول إلى فاتورة سليمة، وتم كشف حوالي 95 % من إجمالي عدد المشتركين المستهدف قراءة عداداتهم.