الفن أحد الأعمدة الأساسية التي تتركز عليها أي دولة سلاح مهم جدا تستخدمه وقت الأزمات وكما يقال الفن هو القوى

السيسي,محمد مرسي,30 يونيو,ثورة 30 يونيو,ثورة يونيو,الاخوان المسلمين,فنانين مصر,الفنانين في ثورة 30 يونيو

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 09:20
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالصور| هكذا أزاح الفنانون الإخوان من السلطة في 30 يونيو

الفنانين في ثورة 30 يونيو
الفنانين في ثورة 30 يونيو

الفن أحد الأعمدة الأساسية التي تتركز عليها أي دولة، سلاح مهم جدًا تستخدمه وقت الأزمات، وكما يقال الفن هو القوى الناعمة التي تقود الشعب وتوعيه وتفتح مداركه، ومصر دائمًا كان لفنانيها ومشاهيرها مواقف مما تمر به البلاد من أحداث سياسية ورياضية، حتى أنه يتحول بعضهم إلى زعماء وقادة تظهر مواقفهم الحقيقية في تلك الأوقات ليقودوا الشعب للطريق الصحيح.



ومع مرور الذكرى السابعة على  ثورة 30 يونيو   التي تحل اليوم الثلاثاء، نرصد مواقف الفنانين فيها، وكيف دعموا الدولة على التخلص من حكم جماعة الإخوان المسلمين وحموها من الضياع، الفنانين تخلوا جميعهم عن عباءة الوقوف أمام الكاميرات لتصوير أعمالهم الفنية، وخرجوا إلى الشارع جمبًا إلى جمب مع جموع الشعب المصري ليهتفوا معهم ضد حكم الإخوان رافعين أعلام الوطن عالية.

الفنانة إلهام شاهين

تعرضت الفنانة إلهام شاهين خلال فترة حكم جماعات الإخوان المسلمين لمضايقات كثيرة، وشتم وسب وتهديدات من قبلهم إلا أنها لم تخف منهم ، ورفعت ضدهم العديد من القضايا، وعند قيام ثورة 30 يونيو حرصت على نزولها للميدان هاتفه برحيلهم، ووصفت بنفسها هذه الفترة في أحد لقاءاتها: "عشت حرب شرسة لم أتخيلها خلال مشوار حياتي".

الفنان محمد مضان

حرص الفنان محمد رمضان على أن يكون أول الحاضرين في صباح يوم 30 يونيو 2013 داخل ميدان التحرير، واعتلى المنصة ووجه رسالة للشعب بأن لا يستسلموا ويقفوا أمام جماعة الإخوان المسلمين.

الفنانة يسرا

كانت الفنانة يسرا أيضًا من بين الفنانين الذين حرصوا على النزول والهتاف ضد الإخوان، مشيرة  في لقاء تلفزيوني لها إلى أنها جزء من ثورة 30 يونيو ولا تنسى أنها كانت تشارك مع أصدقائها في المظاهرات ولا تزال فخورة بأنها امرأة مصرية قامت بهذه الثورة".

وفي لقاء آخر قالت: "أجمل مشهد فى حياتي بعيدا عن الكاميرات لأنه حمل دموعا حقيقية وفرحة كبيرة وأعتقد ان ذكريات المصريين في هذا اليوم لا يمكن أن يتم تجسيدها في مليون فيلم أو مسلسل لأنها كانت المعنى الحقيقي للعطاء وحب الوطن والعزيمة لشعب رفض أن يقع فريسة في يد جماعة حاولت التلاعب بمصريته من أجل مصالح خارجية أخرى".

فنانين في ميدان التحرير بثورة 30 يونيو

وكان من بين الفنانين الذين وقفوا بجانب الشعب المصري في الثورة نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي، والفنانة ليلى علوي، والفنان حسين فهمي، الذي قال إن مرسى وجماعة الإخوان لا يعملون إلا لمصلحتهم الشخصية وأساءوا لمصر بطريقة لم تحدث من قبل، وأن هذه الجماعة باعت الوطن وساهمت بشكل كبير في انهيار مصر وأصابت شعبها بالخيبة والحسرة.

وكان من ضمن المشاركين في ثورة 30 يونيو الفنانة نادية الجندي، والفنان الراحل خالد صالح، والفنانة رانيا فريد شوقي، والفنان  كريم عبدالعزيز الذي اعتبر أن هذه الثورة قامت لتوحيد المصريين من جديد بعد الانقسام الذي حدث في عام حكم الإخوان.

وشارك كذلك الفنان أحمد حلمي، وأنغام، ووفاء عامر، وهاني رمزي، وأحمد سعد، وهاني سلامة، وريهام عبدالغفور، والشاعر أمير طعيمة، ومنى زكي، ورجاء الجداوي، ومحمود قابيل، وجميل راتب، ولقاء سويدان. وخالد الصاوي، ودنيا وإيمي سمير غانم، وحسن الرداد، ونهال عنبر، وعمرو يوسف، والسيناريست تامر حبيب، وميرفت أمين، وسهير المرشدى وابنتها حنان مطاوع، والفنانة يسرا اللوزى، وسامح الصريطي، وأحمد السقا، ومحمد حماقي، وشريف منير، وغيرهم من الفنانين.