حرصت الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد على نفيها خضوعها لأي عملات تجميل بعدة انتشار صور لها أثارت من خلالها ضج

السوشيال ميديا,ريا ابي راشد,عمليات التجميل,الاعلامية ريا ابي راشد

الإثنين 6 يوليو 2020 - 10:47
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بطريقة ساخرة.. ريا أبي راشد تنفي خضوعها لعمليات التجميل

ريا أبي راشد
ريا أبي راشد

حرصت الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد على نفي ما تردد الأيام الماضية من شائعات حول خضوعها لأي عمليات تجميل، وذلك بعد انتشار صورا لها أثارت من خلالها ضجة كبيرة بين المتابعين الذين ركزوا على وجود تغيير في شكل وجهها، لافتة بطريقة ساخرة إلى أن وجهها هو الذي امتلكته دائمًا لم تغير فيه أي شئ.



وبعد دخول اسم ريا أبي راشد ضمن محركات البحث خلال الساعات الماضية بسبب شائعات خضوعها لعملية تجميل، نشرت ريا عبر صفحتها الشخصية بموقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" صور قريبة لوجهها من دون أي مكياج وفيلترات معلقة عليها بطريقة ساخرة كاتبة: "أنا.. نفسي.. وهذا الوجه الذي كان لدي دائماً"، لتنفي بذلك كل ما تردد في الأيام الأخيرة وتؤكد أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل.

لا يتوفر وصف.

أسباب خروج شائعات خضوع ريا أبي راشد لعمليات تجميل

جدير بالذكر أن شائعات خضوع الإعلامية ريا أبي راشد لعمليات تجميل تعود إلى ظهورها بإطلالة جديدة ناعمة بمكياج خفيف، وكانت صورة ريا بمكياج مختلف جعل العديد من المتابعين ورواد السوشيال ميديا يتسائلون عن سبب ذلك وعما إذا أجرت عملية تجميل لشد الوجه مؤخرًا.

ريا تكشف عن تفاصيل جوائز النقاد

ومؤخرًا كشفت ريا أبي راشد عن قائمة الترشيحات النهائية لجوائز النقاد للأفلام العربية، ويعد هذا الحدث فريدا من نوعه بالعالم العربي، والذي ينظمه مركز السينما العربية، ويشارك في لجنة التحكيم الخاصة به 141 ناقدًا من 57 دولة، وخلاله يشاهدون الأفلام العربية التي تم إنتاجها خلال 2019 عبر موقع Festival scope، وبعدها يصوتون للأفضل في فئات الجوائز.

ريا في الحجر المنزل

وكانت الإعلامية ريا أبي راشد قد أعربت من قبل عن بعض الأشياء التي امتنعت عنها، واشتاقت لها خلال فترة الحجر الصحي، التي فرضته الدولة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا أو كوفيد 19.

ونشرت ريا أبي راشد عبر  صفحتها الرسمية بموقع تبادل الصور، والفيديوهات "إنستجرام" صورة لها وهي تجلس بمفردها في إحدى قاعات السينما، وعلقت عليها قائلة: "الشاشة الكبيرة وسحر الأفلام ورائحة الفشار وفرحة المشاهدة مع أشخاص آخرين".

وتابعت ريا قائلة: "أفتقد كل شىء كثيرًا وببساطة لا أستطيع الانتظار حتى أعود إلى السينما على أمل في وقت قريب"، موجهة سؤالها لمتابعيها: "شو آخر فيلم حضرتوه بالسينما قبل الأزمة؟ وأي فيلم ناطرين السينمات ترجع تفتح حتى تشوفوه؟".