خطوة واحدة تبعد الجماهير الإيطالية عن العودة للمدرجات هذا ما كشف عنه باولو دال بينو رئيس رابطة الدوري.. المزيد

الدوري الإيطالي,دال بينو,الكرة الإيطالية,ترتيب الكالتشيو,أخبار الكرة الإيطالية

الخميس 9 يوليو 2020 - 10:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أهمها عودة الجماهير..

رئيس رابطة الكالتشيو يكشف فوائد كورونا للكرة الإيطالية

رونالدو
رونالدو

خطوة واحدة تبعد الجماهير الإيطالية عن العودة للمدرجات، هذا ما كشف عنه باولو دال بينو، رئيس رابطة الدوري الإيطالي الممتاز، والذي أكد أن فيروس كورونا أنتج حالة من الوحدة بين الجميع في إيطاليا أكثر من أي وقت مضى، وهذا ما يؤدي بدوره إلى التخلص من النتائج السلبية للفيروس.



وقال دال بينو، في تصريحات أبرزتها صحيفة فوتبول إيطاليا: “أزمة COVID-19 أوجدت وحدة أكبر من أي وقت سابق في كرة القدم الإيطالية، وآمل أن يعود المشجعون إلى المدرجات في يوليو المقبل”.

وتابع: “إيطاليا تخطت المرحلة الأسوأ من حيث تأثير الوباء، حيث أن الوفيات اليومية الآن، أقل من 20 حالة، وعدد قليل جدًا من الحالات الإيجابية الجديدة، مؤكدًا أن ملاعب كرة القدم ليست أقل من دور السينما والمسارح، والتي تم فتحها مرة أخرى، وإن كان ذلك من خلال التباعد الاجتماعي”.

وأضاف: “نحتاج إلى التحلي بالصبر، لكننا واثقون من أنه إذا استمر الوضع الصحي في التحسن، فإن العودة التدريجية للجماهير إلى الملاعب ستكون قريبة، ربما تكون الشهر المقبل”.

دال بينو: تعرضنا لخطر إلغاء الموسم وتخطينا ذلك

وأوضح دال بينو، أن الأزمة أظهرت احتمالية إلغاء موسم 2019-2020، مثلما حدث في فرنسا، ولكن أظهرت إيطاليا الصبر والإرادة التي ساعدتها على تخطى الأزمة، فالتخلي عنه كان سيؤثر بشدة على قيمة كل من الأندية واللاعبين”.

وأردف: “هناك وحدة أكثر من ذي قبل، وليس هناك خلافات الآن بين الأندية، فالأزمة أزالت الكثير من التوتر بين المسؤولين”.

وختم: “أي أزمة تمثل فرصة لتحسين أنفسنا بكل الوسائل، لذلك هناك فرصة يجب اغتنامها بشكل جيد”.

ترتيب الدوري الإيطالي

ويحتل يوفنتوس صدارة ترتيب جدول الدوري الإيطالي برصيد 69 نقطة، بينما يأتي لاتسيو في الوصافة برصيد 65 نقطة، وانتر ميلان ثالثًا برصيد 61 نقطة، وأتالانتا رابعًا برصيد 57 نقطة.

عودة الدوري الإيطالي

وعاد الدوري الإيطالي للحياة مرة أخرى يوم 20 يونيو، بعد توقف دام أكثر من 90 يومًا بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد، والذي راح بسببه العديد من الضحايا في إيطاليا.