حددت المحكمة الاقتصادية في القاهرة اليوم الإثنين جلسة 27 يوليو المقبل للحكم على حنين حسام.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 9 يوليو 2020 - 09:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في اعترافاتهما أمام المحكمة..

حنين حسام ومودة الأدهم: إحنا مش بتوع غرف مغلقة

حنين حسام ومودة الأدهم
حنين حسام ومودة الأدهم

حددت المحكمة الاقتصادية في القاهرة، اليوم الإثنين، جلسة 27 يوليو المقبل، للحكم على حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، لاتهامهم بالتعدي على القيم الأخلاقية والمبادئ الأسرية في المجتمع ونشر الفسق بعد نشر فيديوهات مسيئة على موقع التيك توك وتحريضهما للفتيات للقيام بذلك، مقابل مبالغ مالية ضخمة تزيد بزيادة نسب المشاهدة.



اعترافات حنين حسام ومودة الأدهم

وقالت حنين حسام ومودة الأدهم، خلال اعترافاتهما أمام المحكمة، أنهما لم يدخلا أي غرف مغلقة عبر الحسابات الإلكترونية، ولم يظهرا في أي موضع مخل أو فيديو أو صور إغراء عبر حسابتهما االرسمية، ولم يحضرا على الفسق والفجور كما اتهمهما البعض، وأشارتا إلى أنهما طالبتي جامعة ولا تفكران بهذه الطريقة.

التهم المنسوبة لحنين حسام ومودة الأدهم

وتواجه المتهمتان 9 اتهامات قامت على إثرها النيابة العامة بإحالتهما ومعهما 3 آخرين إلى محكمة الجنايات، وتمثلت الاتهامات في الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، استغلال الفتيات عبر البث المباشر، الإتجار في البشر، تلقي تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدات، نشر فيديوهات تحرض على الفسق، تشجيع المراهقات على بث فيديوهات مشابهة.

 

وأمرت النيابة العامة في وقت سابق بإحالة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين إلى المحاكمة الجنائيَّة مع استمرار حبسِهما، وذلك عقب مواجهة حنين حسام بدليل جديد أسفر عنه فحص أجهزتها الإلكترونية المضبوطة؛ وذلك بتهمة التعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع، وإنشائهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب هذه الجرائم.

واشتراك الباقين معهم في هذه الجريمة، بالإضافة إلى حيازة أحدهم برامج مصممة بدون تصريح من الجهاز القومي تنظيم الاتصالات؛ بغرض استخدامها في تسهيل هذه الجرائم، وإعانته إحدى الفتاتين على الفرار من وجه القضاء عند علمه بذلك، وإخفائه أدلة الجريمة، ونشره أمورًا من شأنها التأثير في الرأى العام حنين حسام ومودة الأدهم.

بداية قصة حنين حسام ومودة الأدهم

ورصدت وحدة الرصد بمكتب النائب العام، تفاعلًا كبيرًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومطالبات عديدة بالتحقيق مع حنين حسام؛ لنشرها مقطعًا مُصوَّرا أذاعته عبر حساب لها على مواقع التواصل الاجتماعي؛ دعت فيه الفتيات للمشاركة في مجموعة إلكترونية أسمتها الوكالة، وأسستها لتذيع الفتيات فيها بثًا مباشرًا لهنَّ يمكن للكافة مشاهدته، والتعارف والتحدث إلى متابعيه؛ مقابل حصولهنَّ على أجور بالدولار الأمريكي تزيد بزيادة عدد المتابعين، ما دفع النائب العام إلى التكليف بالتحقيق في الواقعة وضبط المتهمة واستجوابها.